السبت، مايو 08، 2010

الانتخابات البريطانية


ماهى الدروس المستفادة من الانتخابات الانجليزية الاخيرة؟
اولا - اعطاء فرص متساوية للاحزاب المعارضة لعرض برامجها ليس هذا فقط بل قبول جوردون براون ولاول مرة فى انجلترا التناظر العلنى امام جمهور مشاهدى التلفزيون مع منافسيه و قد استطاع رئيس الحزب الديموقراطى الليبرالى نيك كليج كسب قلوب الانجليز ولكن كاميرون زعيم حزب المحافظين  استطاع كسب عقولهم
ثانيا - استطاعت كل الاحزاب المتنافسة حشد جماهيرها (45 مليون ناخب صوت منهم حوالى 30 مليون اى نصف عدد سكان المملكة المتحدة ) التى تزاحمت  للتصويت فى يوم واحد حتى العاشرة مساء موعد اغلاق الصناديق بينما لم يستطيع الكثيرين التصويت لتاخرهم فى الحضور 
ثالثا - قد يخسر حزب الانتخابات ولكنه لا يخسر احترام الناس له فقد فاز جوردون براون فى دائرته عرفانا للخدمات الجليلة التى قدما للبريطانيين ولن تصدر الصحف المواليه للمحافظين تلقى التهم جزافا على العمال ولن تخرج الفضائيات تعرض سلبياتهم بل سيكون الشعور العام هو دعنا ننظر ماذا يحمل الغد لنا ولندع امس وراء ظهورنا وهذا هو الخروج المشرف والامن من الحكم 
رابعا - فاز حزب المحافظين بغالبية لا تؤهله لتشكيل الحكومة وحده (راجع ممارسات سرور فى البرلمان المصرى الوحيد ربما الذى يصوت فيه النواب برفع الايدى بدون لوحة الكترونية تسجل عدد اصوات الموافقين وعدد المعارضين وعدد الممتنعين عن التصويت ولكنه فى كل مره وبدون ان ينظر للنواب يقول موافقة وينتقل الى جدول الاعمال ) نعود الى حزب المحافظين الذى اضطر للتفاوض مع الحزب الديموقراطى الليبرالى لتشكيل الحكومة منافسى امس هم حلفاء اليوم لصالح كل الشعب، بينما ينتظر حزب العمال نتيجة التفاوض فلو فشل التفاوض تفاوض هو مع الديموقراطيين الليبراليين يعنى اخر شياكة 
خامسا - الخاسر الوحيد فى هذه الانتخابات هم انصار القضية الفلسطينية بخروج جورج جالواى من البرلمان 
هذا هو الحراك السياسى سيداتى انساتى سادتى

هناك 4 تعليقات:

دندنة قيثارة الوجد يقول...

الحراك السياسي في عالمنا العربي هو نقيض الحراك السياسي عند الغرب ..

لأنه ينبع من الاستبداد والسلطة المطلقة والجور .. وهذا هي أهم معالم السُبات السياسي في العالم العربي مع الأسف

تقبل مروري

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني يقول...

و الله أنا معك فيما قلت، و لكن لن نستفيد و لا من درس واحد!
و بالنظر إلى النتائج فالخل ّ أخو الخردل كما يقولون.
لا اختلافات جوهرية تنتظرنا من جرّاء فوز هذا أو ذاك -برأيي-

راجى يقول...

دندنة القيثارة
فعلا عندهم حراك وحيوية وعندنا سبات عميق
تحياتى

راجى يقول...

الاستاذ هيثم
ليست العبرة هنا نتائج الانتخاباتهم ولكن الاحترافية السياسية المرتكزة على مباديء لاتتغير حسب الاهواء وكذلك ثقافة المشاركة من جانب الناخبين بالرغم من تحفظات الكثيرين فى بريطانيا على اسلوب التصويت
وشكرا