الخميس، يونيو 26، 2008

ذات صباح





كانت الكنكة على النار ومن شباك المطبخ كنت لا استطيع التركيز فى ما أراه من صور واشخاص فهذه هى المرحلة الرمادية ما بين الانتقال المترنح من غرفة النوم فور الاستيقاظ وتناول قهوة الصباح حيث اعتمد بكوعى على طبان الشباك الذى يطل على المساحة الخلفية المزروعة بالحشائش التى تذكرنى بحشائش السافانا فى مناطق السفارى فى ادغال افريقيا والتى كلما نظرت اليها تتداعى فى عقلى مشاهد من فيلم الخروج من افريقيا الذى ابدع فى تمثيله ميريل ستريب وروبرت ريدفورد فكانا عاشقان من نوع وطراز خاص فكانت وهى صاحبة مزرعة البن التى على وشك الافلاس تحتاجه الى جانبها وكان هو يقدس حريته فلا يريد ابدا ان يلزم نفسه بأى قيد حتى ولا مجرد الوعد بأنه سيبقى معها فى مكان واحد فى يوم من الايام و بالرغم من ذلك كانت تعشقه بجنون ( حاجة غريبة الستات دول )



ثم اتذكر كيف اهمل سكان المنطقة التى كانت جميلة ومنظمة من حيث التخطيط المعمارى لاماكن البنايات والمساحات الخضراء المحيطة بها واماكن انتظار السيارات ثم انهار وتهاوى ذلك كله بسبب بخل السكان الاغبياء الذين يترددون فى دفع جنيهات قليلة مقابل النظافة والعناية بالاشجار والحشائش



وكانت الصور والافكار تعبر مساحات عقلى النصف نائم وانا فى انتظار صوت فوران القهوة ورائحتها الارومية المميزة ، ثم سمعت عويل وصراخ بعدها ظهرت الفتاة من بين الاشجار تعدو وراء شخص ما قد اختفى تحت العمارة ثم سمعت صوت محمود البواب الجدع الصعيدى من دشنا محافظة قنا بأن امسك حرامى



محمود بواب العمارة ومديرها فى نفس الوقت وصاحب الامر والنهى فى كيفية ركن السيارات وضرورة ترك فرامل اليد لخلق مساحات جديدة للسيارات الجديدة التى يشتريها سكان العمارة كل شهر تقريبا لاولادهم وزوجاتهم حتى اصبح المرآب كانه لعبة البزل التى تعشق فيها اجزاء الصورة المقطعة ، ومحمود عشرة طويلة تمتد لاكثر من خمسة عشر عاما وقفزت من مخزن الذاكرة فى عقلى الذى نشط مع تصاعد الاحداث المواقف الشريفة والشجاعة التى اثبتت مع الزمن معدن محمود الاصيل وتذكرت كيف رقد فى المستشفى وقد اشرف على الموت على اثر شلوت فى اسفل بطنه من شاب مستهتر كان يحاول منعه من لعب الكرة اسفل العمارة فى موسم الامتحانات وغيرها من المواقف التى شالها بالنيابة عننا نحن سكان العمارة إذا اصر محصل الكهرباء او الغاز على تحصيل الفاتورة من احد السكان فى يوم عسرة لا يجد فى بيته نقودا فيدفعها محمود بدون شوشرة



وجدتنى اجرى على درج السلم بملابس النوم وقد اعمانى الغضب فوجدته يمسك فى تلابيب الحرامى وهو يثنى ساقية ليزداد وزنه امام محاولات اللص الشاب الذى يريد الافلات من قبضته واقتربت بسرعة ولطشت اللص بيدى اليسرى على وجهه لطشة قوية ( يحمد ربنا انها ليست بيدى اليمنى التى امسك بها مضرب التنس فماكان هناك من اختيار امامة الا فقدان الوعى ) وجرجرنا اللص ثم فهمنا انه ضرب البنوته على وجهها ونزع منها الموبايل وجرى والبنوته عندها امتحان ثانوية عامة فلطشته لطشة جديدة باليسرى كذلك



تجمع الناس والبوابين فانسحبت الى منزلى وفى المطبخ كان الدخان و رائحة الشياط من القهوة المحروقة قد عبق المطبخ




هناك 54 تعليقًا:

بنت القمر يقول...

راجي
=======
الستات حاجه غريبه!!
والرجال اغرب:))
كان حلال فيه ضربه باليد اليمني وكمان بمضرب التنس علي دماغه
البنت ممكن من الخضه تروح الامتحان ناسيه كل اللي ذاكرته!!
بس هي فين المنطقه الجميله دي اللي لسه فيها خضرة وزرع
تحياتي

مع اصرارى يقول...

يا مساء الخير يا راجى

ما لحقتش الأول
بس لحقت المركز التانى
أقرأ وأرجعلك

تحياتى

مع اصرارى يقول...

يا جمالك يا راقى
بتتنقل من حكاية لحكاية بروعة وإثارة
محمود شهم بس إنت أبو الشهامة
باين عليك صعيدى برده

عاجبانى قوى حكاياتك
قول كمان يا راجى
قول كمان

مع ابلغ تحية
السلام عليكم ورحمة الله

حمادة زيدان يقول...

عمنا راجي

عجبني اوى سردك للحكاية من أولها ولحد الآخر وحبيت اوى عم محمود البواب ... وعلى فكرة صعبت عليا البنت وصعب عليا الحرامي بردوا ...
على فكرة انت منين بقي وفين الجمال اللي انت عايش فيه ده

أخوك الصغنون
حمادة زيدان

صباح الخير يا مصر يقول...

عين فى الجنة
**********
قوة شخصية البواب مهمة للسيطره على الجراج اللى بالشكل ده وواضح ان عم محمود مصحصح ومازال يتمتع بالنخوه وده من سوء حظ الحرامى اللى يستاهل كل اللى حصل له واعتقد ان الحرامى لم يحالفه الحظ فيما عدا... انه لم يتلقى لطشة باليد اليمنى :)

على فكره احلى بن عند فوزى البنان خلف سونسته -ش الطيران وبعديه شاهين

تحياتى

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

تفاصيلك بسيطة ودقيقة وتتشاف حلو اووووي ، حقيقي أنا بكون سعيد لما باجي هنا علشان اشوف بوستك الجديد بتعجبني الطوبوغرافية الي بترسمها بقلمك


دومت دوماً مبدعاً

mado80 يقول...

أستاذ راجي
إزيك

تحيه طبعا لعم محمود البواب صحيح في مثل هذه المواقف بيبان فعلا المعدن الأصيل

بس بصراحه موقفك أثرني أكتر الواحد مش عارف لو مكانك كان عمل إيه ، في تلك المواقف بالذات تشعر أن العقل يتوقف عن التفكير

المهم إنت يوميها شربت القهوه ولا لأ
:) :) :)

تحياتي ليك يا أستاذ راجي وكل التقدير لشخصك الكريم

someone in life يقول...

ممكن تسلفني عم محمود ده لان البواب بتاعنا ندل جدا و ليه حركات وحشه مممم يعني يخاف من ايدك اليمين ... طبعا المدام اضطرت تغسل البوتاجاز بعد القهوة ادي اخرة الشهامة .. تحياتي

أمل فتحى عزت يقول...

السلام عليكم بكل الحب والاحترام


ادعوك لمتابعة الحلقة الرابعة من حكاية عمى رمزى وعم عمارة فى الحارة


تعالوا نسمع ونشوف العفاريت بتقول ايه عن الحارة
********************
يازائر الحارة لقد كتب التاريخ أسمك فى دايرة عمى رمزى ولقد تشرفنا بك وسط أهل الحارة
مع خالص تحياتى

S@G! يقول...

مفردات رسمتها في براعه
ركزت علي القهوه كعامل رئيسي بدايه ونهايه ثم عرجت على فيلم ونظرتك تجاه الخضرا والمواطنين .. وعم محمود والسرقه
بأسلوب بسيط هو عنوان العبقريه
---------
تحياتي لدماغك كتير

blackcairorose يقول...

الحوادث دى بقينا نسمع عنها بشكل يومى فى مصر، وحاجات حتى مالهاش تفسير زى صاحبتى اللى كانت راكبه تاكسى وفاتحة نصف الشباك لقت التاكسى مهدى شوية واحد رمى سائل عليها بس الحمد لله جه على هدومها مش وشها ولا عينيها

هى معرفتش السائل ايه، وممكن يكون مجرد مياه بس تخيل الرعب اللى كان عندها ولوكان السائل ماده كاوية

الحادثة حصلت فى شارع النيل امام شيراتون القاهرة

بس عظيم انك والبواب مسكتوه

قولى قهوتك بتبقى ايه؟

رحــــيـل يقول...

استاذ راجى

يارب تكون بخير
هو بس بخصوص ان الستات حاجه غريبه
لا مش موضوع ستات او رجاله
هو الحب اللى حاجه غريبه وكل ماينتج عنه من تصرفات

محمود البواب شكله جدع جدا اكيد يبختكم بيه

تسلسل للافكار والتنقل بينها ببراعه وجمال

تحياتى وتقديرى

ابتسم من فضلك يقول...

موضوع هايل ربنا يوفقك من حسن لاحسن

ragishokry يقول...

بنت القمر

فى القاهرة بل وفى معظم مدن مصر اماكن كانت جميلة فى يوم من الايام
بعضها احتفظ بجماله بسبب اهتمام الناس وانفاقهم عليه وبعضها فقد رونقه بسبب البخل والانانية
المنطقة التى اعيش فيها عبارة عن مجموعة عمارات قريبة من روكسى مصر الجديدةوقد تركت مساحات كبيرة بين البنايات على غير العادةللحدائق واماكن انتظار السيارات
بالنسبة للص فقد تم تسليمه لنقطه الشرطة بالمنطقة وهم طبعا قاموا بالواجب:))
تحياتى

راجى يقول...

مع اصرارى

مساء الخير ياباشا

الدم الصعيدى من اجدادى لابى موجود فى عروقى
بس محمود اكثر شهامة
واشكرك على التعليق الجميل

راجى يقول...

حمادة سكر زيادة

انا زرت مدونتك واعجبت بها جدا
برافو عليك وارج انك تستمر فى الكتابة وتصقل موهبتك بالقراءة
انا ساكن فى القاهرة ومولود فيها وابويا وامى مولودين فيها ايضا

اشكرك ولك التحية

راجى يقول...

صوت من مصر

باشمهندس احمد

والله انا باشترى البن من محل صغير فى الكوربة اسمه البركة امام اسماك تبارك بالضبط لو تعرف مصر الجديدة
بيعملوا بن على مزاج الزبون واسعارهم معقولة جدا
وانا باعزم حضرتك على فنجان قهوة فى وقت تكون فى القاهرة

dodda يقول...

ولحقت تعمل قهوه غير اللى فارت؟؟؟

حسبى الله ونعم الوكيل بيسرق من واحده ثانويه عامه مش كفايه اللى هما فيه؟؟؟؟

بنت القمر يقول...

راجي
=======
مصر الجديده بيت جدي وجدتي ش عثمان بن عفان حيث كنت اجلس في الشباك الطويييييييييييل اراقب المترو والجانب الاخر من الشارع
هو في زي روكسي؟! من اجمل مناطق مصر ويليها بيت ابي في ش الزهراء متفرع من جده الدقي... الشارع كان مليئ بشجر التوت والبيوت الاربع ادوار فقط فكرتني بالماضي التليد
وتبقي القاهرة الان قاهرة
حر وزحام.. ولعبكه مرور..
لا جمال ولا تنسيق
مجرد غابات اسمنت
تحياتي

قطــــوفها دانيــــــة يقول...

السلام عليكم...
كنت اتمشى انا واختى صاحبة مدونة همس الليل(على فكرةاختى شقيقتى والله بغض النظر عن اختلاف الشخصيات والطباع والتفكير) فى طريقنا الى شارع فؤاد فاخذنا الحديث الى عالم المدونات فجاءت السيرة عن مدونة حضرتكم عين فى الجنة فقالت لى صاحب مدونة عين فى الجنة ضافك عنده هههههه(لانى حكيتلها عن سخطى الشديد عن موضوع هوت او فرى وما كان من رد فعل منك) قلت لها باستغراب غريبة بعد التعليق اللى كتبته كان مفروض يشتمنى (ان لم تفعل هذا فى سرك يعنى)
فدخلت لاتحقق من كلامها فوجدته حقا الامر الذى اثار حماسى لمزيييييييييد من النقد
فقررت اضافة حضرتكم الى مدونتى ايضا لسهولة الانتقال (ضحكة شريرة وفيها خبث وسع خيالك معايا)
ارجو ان اكون ضيفة من هنا ورااااااااااايح خفيفة عليكم وتقبل مرورى

nody_1987 يقول...

يعنى هما سكان العماره بيجيبوا عربيات كل شهر وبخلانين على الزرع بكام جنيه
عالم فظيعه
بس انت على كده بتصحى بعد الساعه 8
بس شهامه منك انك نزلت للحرامى

سمراء يقول...

الستات فعلا حاجة غريبة وانا كمان عشت نفس التجربة
اما عن اللص
فقابلت مجموعة من الصعيد جائوا لقضاء الاجارة الصيفية بالقاهرة وتعجبهم القاهرة جدا
إلا عيب واحد فقط
فيها حرمية كتير
هذا ما قالوه
تحياتي للمواقف الرجولية التي على وشك الانقراض في زماننا
سمراء

Sherif يقول...

عزيزى راجى ..

ارفع القبعة اولا على مروءة لم تعد فى زماننا ..

ثانيا .. الستات دول حاجة غريبة .. ربما كان هذا أروع مافيهن ..

ثالثا .. نفس السؤال .. هل لايزال هناك شئ أخضر جميل حتى لو كان سافانا؟

رابعا .. زادت معزتك عندى واحترامك واجلالك لأننى احسست بأرومية القهوة وانت تحكيها ..

اشرب بلا مبالغة 12 فنجانا فى اليوم .. عارف .. كلام مش مضبوط ابدا لاصحيا .. ولاعقليا .. ماذا افعل وانا احب كل انواع القهوة للدرجة التى اصبحت لاافرق معها بين القهوة الموكا .. وغسيل الكنك بالارياف ؟

نونو يقول...

السلام عليكم
طريقة سرد وعمق اد ايه جميلة
ربنا يبارك فيك
وباذن الله قهوتك تشربها شهد مكرر في جنة الخلد جزاء على نخوتك
بارك الله فيك
تحياتي

أمل فتحى عزت يقول...

حملة لرد الاعتبار
........................
حيوا معى العين الساهرة للحفاظ على المقدسات وعودة الحق لأصحابه عندما أعاد الدكتور/أسامة السعداوى صياغة التاريخ المصرى القديم لقد نصر العالم الجليل تراث الاجداد وقدمه للآحفاد لينهلوا العلم من أوسع أبوابه تعالوا يا أبناء مصر

نطرق باب النابغةالدكتور /أسامة السعداوى لنعرف منه الحقيقة


قودوا معى حملة الشرف والكرامة فى رفع الظلم عن أجدادكم وانتم أصحاب كلمة فلتكن فى موضعها فلا استقامة للمستقبل الا بتصحيح مسار تاريخنا واحياء علومنا وحضارتنا


ادخلوا الموقع الخاص بالعالم من على صفحة مدونتى الرئيسية
ولكم منى جزيل الشكر

نعكشة يقول...

والله الواحد لما بيبقي صاحي بيبقي مخه شغال بطريقة مختلفة

انا افتكرت في الاول انك هتشوف واحد بيخنق مراته في الشباك الناحية التانية

خير خير

ربنا يخلي الناس اللي زي حضرتك و زي محمود البواب
مع إني محستش بقيمة البواب كدة

مية مرة ببقي بزاكر و العيال بيلعبوا في الشارع دة غير الشباب اللي بيفضلوا سهرانين لحد قبل الفجر و يفضلوا يشتموا في بعض و يضحكوا بطريقة غريبة عامتاً محستش بالبواب و قيمتة قوي كدة يعني

أنا عمري في حياتي ما شوفت حرامي 0 الحمد لله) يعني كلمة امسك حرامي حتى مسمعتهاش قبل كدة غير في الافلام ( الحمد لله برضو) بس مش عارفة احساس الواحد اية و هوه بيتسرق علنا

يعني انا اتسرق مني حاجات بالهبل في الكلية و خصوصاً كل ما اجيب قلم سنون جديد ( عارفة حاجة هبلة بس دة اقصي الوضع يعني) لحد ما قررت اني اجيب اقلام سنون من امو 2 و 3 جنية
سبحان الله قاعدين معايا لحد دلوقتي

يلا خير

اتمني من الله انه ما يعرضناش للمواقف دية

دمت سالماً

سلامون عليك

Nastaran يقول...

I'm so thankful for linking my weblog in your blog
:)

أحمد سلامــة يقول...

حكيك ممتع جدا جدا
بجد لغتك السردية بسيطة وجذابة
تسلم يدك
بس احزنني مشهد النهاية جدا جدا
لا مش بتاع اللطشة اليسرى
بتاع القهوة اللي فارت
:)

انا و صاحبى ( احمد ) يقول...

استاذ راجى
*********
الحكايه اكثر من رائعه
واسلوب التشويق فيها جميل ونادر
نريد من حضرتك ان تمتعنا بهذه القصص القصيره دائما
تحياتى لك

عاليا حليم يقول...

انا عجبنى اوى اسلوبك فى السرد عيشتنى فى المكان و الزمان و شميت ريحة القهوة
بس يعنى ايه ( ورائحتها الارومية )؟

راجى يقول...

عارفه موش عارف ليه
شكرا على المجاملة
ربنا يخليك

راجى يقول...

ماجد بك

طبعا القهوة من طقوس بداية اليوم
من غيرها ما ينفعش
اكرمك الله واهلا بك

راجى يقول...

someone in life
طبعا انا زوغت من البيت قبل المدام ما تصحى
:)))

راجى يقول...

امل فتحى عزت
حاضر ، سوف اقرأ كل ما تكتبيه يا صديقتى وعذرا للتأخير

راجى يقول...

s@gi
اشكرك يا صديقى على الاطراء والمجاملة

راجى يقول...

black cairo rose
قهوتى مضبوط زي ستينات القرن الماضى الجميلة
وانتى قهوتك ايه؟
noir
كل مرة اروح عندك اشعر كانى رحت محطة الشمال فى باريس
gare de nord
كانت ايام زى الاحلام

راجى يقول...

رحيل

اهلا ساره ازيك

الحب حاجة غريبة ليه؟ ده اجمل حاجة فى الدنيا

راجى يقول...

ابتسم من فضلك

انت الاحسن

راجى يقول...

dodda
طبعا القهوة اساسية فى الصباح

تعرفى انى تخيلت بنتى فى الموقف ده علشان كده اندفعت بدون تفكير

راجى يقول...

قطوفها دانية

بقى معقول انتى اخت نورا؟
مفارقة جميلة
لكن اهلا بيكى انا منفتح على كل الناس بدون تمييز

راجى يقول...

nody
اشمعنى الساعة تمانية؟
انا عادة اصلى الفجر ثم انام ساعة او ساعة ونصف واعاود الاستيقاظ
اهلا بيكى منورة

راجى يقول...

سمراء
انات موش حاافوت الفرصة وعاوز اعرف تجربتك فى الحب ضرورى ولازم
:)))

راجى يقول...

شريف باشا

اهلا بك واعتذر عن التأخير فى الرد
بس فعلا الستات دول حاجة غريبة جدا كلام فى سرك عشان بنت القمر ما تسمعش
:)))

راجى يقول...

نونو

اكرمك الله واعزك

اشكرك

راجى يقول...

نعكشة

روح قلبى ، عسل والله واحد بيخنق مراته فى الشباك سيناريو حلو بردو حافكر اكتب لو حصل كده ياترى حاعمل ايه
هل اجرى على شقتهم ؟ بس موش يمكن تكون مراته بقميص النوم او لابسة بيبى دول
ولا اصرخ وارمى عليه القهوة الساخنة
انتى رايك ايه؟

راجى يقول...

nastaran
you welcome anytime my dear
your blog is great
i realy enjoy your photos
thank you

راجى يقول...

بنت القمر

انا باحسدك طبعا انك عايشة فى واحدة من اجمل مدن العالم

راجى يقول...

احمد سلامة

اهلا بيك يا صديقى واشكرك
وانا عازمك على فنجان قهوة فى اى وقت يناسبك

راجى يقول...

انا وصاحبى

حاضر ياباشا ماليش بركة الا انت

راجى يقول...

انا وصاحبى

حاضر ياباشا ماليش بركة الا انت

راجى يقول...

عاليا

عزيزتى الجميلة

ارومية يعنى رائحة جميلة من كلمة
aromatic
اشكرك واحيى فيكى البساطة والتواضع وعدم التكلف

راجى يقول...

عاليا

عزيزتى الجميلة

ارومية يعنى رائحة جميلة من كلمة
aromatic
اشكرك واحيى فيكى البساطة والتواضع وعدم التكلف

راجى يقول...

عاليا

عزيزتى الجميلة

ارومية يعنى رائحة جميلة من كلمة
aromatic
اشكرك واحيى فيكى البساطة والتواضع وعدم التكلف

ستات موجوعة يقول...

جدعان