الأربعاء، أبريل 16، 2008

للنساء فقط


لو قعدتى على كافيه فى وسط البلد فى اى مدينة مصرية وتفرغتى لملاحظة الناس والرجال منهم على وجه الخصوص سوف تلاحظى فى الغالب وليس طبعا فى كل الاحوال حيث التعميم هنا لا يصح ،حركة اليد المستمرة الى الفم اكلا او تدخينا او شفطا او مصا للاصابع

كمان حتلاحظى الميل الغريب للفت الانظار باطلاق الاصوات العاليه والهزار البايخ المصحوب بالمبالغه فى الحركات وكمان التباهى بالملابس ذات الخطوط الغريبة و الالوان الزاعقة واجهزة التليفون الجوال او شنط اللاب توب او السير مع الحسناوات الاجنبيات

وقد تلاحظين بعض الرجال يسيرون مطأطئين الرؤوس لا يرفعون اعينهم الى الناس يلبسون ملابس مغلقه ذات الوان داكنه

ويمكن تلاحظى تصنيف الرجال لانفسهم وانحيازهم الى مجموعات دينية او رياضية او ثقافية او سياسية او اقتصادية وذلك يكون واضح فى مظهرهم العام والكلمات المتداولة فى حديثهم او تعليقاتهم او الذقون المعفاه او العضلات المحشورة فى القمصان الضيقة او الينيفورم الخاص ببعض الشركات او الشارات المعلقة على السيارات والتى تفصح عن الانتماء الى الهيئات او النوادى ، ويمكن تلاحظى كمان حب بعض الشباب للون السيارات الاحمر القانى او الاصفر الفاقع الذى يميز السيارت الرياضية الغالية وقيادتها بتهور مع الضغط على الفرامل ليلتفت المارة الى مصدر الصوت الزاعق

يعنى ممكن تسألى نفسك ياترى ايه اللى بيدور فى عقل الرجاله وعاملين كده ليه وانا حاحاول من باب مساعدة النساء على فهم بنى جلدتى وارجو ان لا اتهم بالخيانة من جانب الرجال ، سوف احاول تفسير سلوك الرجال التلقائى فى الحياة واسبابه الكامنه والخفيه يمكن الستات يحاولوا يستفيدوا ويحصلوا على السعادة اللى بيدوروا عليها مع ازواجهم وموش عارفين هى فين

وطبعا انا اعترف انى متأثر بقراءة سيجموند فرويد فى هذا العرض الذى قد يكون مفرط فى الشطط مغرق فى الخيال وكذلك احب اوضح ان بعض الكلمات او المعانى قد تكون صادمة للانسات ذوات الاحساس المرهف فاعتذر عن ذلك مقدما

يولد الطفل الذكر مشتاقا الى اللذه باحثا عنها ويجدها ببساطة مع اول مرة يملأ فمه بحلمة ثدى امه ويتدفق اللبن الدافيء الى جوفه فيشعر بالسعادة
و يتكرر شعور السعادة مرة اخرى مع التبرز او التبول الذى يشعره بالسرور والوعى بجسده

وتكون صدمته الكبرى فى الحياة يوم فطامه وفقدانه لثدى امه فهو لاول مرة يواجه بالخيانه والرفض من مصدر اللذه الاول وتتكون فى نفسه اول عقدة نتيجة كبت الرغبة

وبمضى الوقت ومع النمو يكتشف الطفل ان هناك مصدر اخر جديد للذه يبعث فيه السعادة عندما يعبث بعضوه الذكرى وبالرغم من كلمات عيب وكخ التى تطلقها امه على سبيل الاستهجان يستقر فى وجدانه ان الحياة لا تساوى شيئا بدون اللذه و تتكون عنده عقدة كبت اخرى


ومع مرور الزمن يثور فى نفس الطفل حب الاستطلاع والرغبة فى اكتشاف سر الفرق الذى بينه وبين البنات فيبتكر لعبة ورينى وانا اوريك فيكتشف النقص الهائل الذى يميز جسد البنات مقارنة بالبروز الذى يتميز به جسده فيستقر شعور التفوق فى نفسه


وعند نقطة ما تبدأ علاقة الطفل الذكر بابيه فى التعقد كذلك حيث يشعر الطفل ان اباه ينافسه فى مصدر لذته الاولى ويتكون عنده شعور الغيرة والكراهية نحو ابيه ويضطر لكبت هذه المشاعر غير المفهومة لديه والتى لا تتسق مع العاطفة الابوية الحانية التى يبديها ابوه تجاهه

ومع اقتراب سن المراهقة يصاب الصبى بالدهشة من التغيرات التى تحدث لجسدة ويبدأ فى استطلاع الامر مع اقرانه من الاولاد ويكتشف انهم هم ايضا يمرون بنفس التغيرات البيولوجية وقد يتطور الامر الى عقد المقارنات بين حجم العضو الذكرى بين الاولاد وتكون الطامة الكبرى لو اكتشف ان عضوه صغير الحجم فيصبح محل سخرية من اصدقائه وتتكون فى نفسه عقدة جديدة ولكن خطيره تصاحبه طول عمره وتحدد علاقاته بالاخرين من الجنسين وقد تدفعه للتفوق او الفشل ، وصاحب هذه العقدة يتكون لديه هاجس انه لن يقدر على اسعاد زوجته ويبتعد عن المشاركة فى الالعاب الجماعية والمعسكرات والبعد عن السباحة خوفا من ارتداء المايوه فيظهر نقصه ويتعذب طبعا الى ان يرزقه الله بزوجه ذكيه تفك عقدته

اما صاحب العضو الكبير فيتكون عنده شعور التفوق ويباهى بنفسه عند كل فرصة وعادة يكون شخص مقتحم ويميل الى البذاءة فى الكلام ويشارك فى المنافسات من نوعية كازانوفا له تجارب جنسية مبكره ترسخ فى نفسه سوء الظن بالبنات معتقدا انهن فريسة سهلة المنال ، ويحاول النيل من البنات كلما امكنه ذلك ولو وجهت اليه صفعة على قفاه او شلوت فى مؤخرته ولم يستطيع اشباع شهواته يصاب بالكبت الجنسى

وقد يقدم الفتى على التدخين متذكرا اللذه والمتعة التى حصل عليها من ثدى امه فتصبح السيجارة مثل البزازة لا يستطيع الفكاك منها

ثم يمر بمرحلة التعامل مع الدين ( اى دين ) الذى يحض على الفضيلة فيحدث له صراع بين غرائزه وبين ضميره الدينى حديث التكوين

وهكذا يواجه الشاب الحياه وهو يحمل على ظهره كل العقد وفى نفسة كل انواع الكبت فكيف تتعاملين يا فتاتى مع هذا الرجل ؟ هل عندك الحكمة والكياسة التى تمكنك من سبر اغوار نفسه لتتمكنى من التعامل مع مثل هذا الكائن المعقد والمكبوت ؟

اقترح على كل بنت مقدمه على الزواج او عروسة او حتى سيدة أم لاطفال ان تقرأ قليلا حول الموضوع وان تنتهز اى فرصة يسترخى فيها زوج المستقبل او الزوج الحالى و تقوله فضفض يا حبيبى قول اللى فى نفسك احكى لى عن طفولتك متخبيش حاجه

هو ده مفتاح قلب وعقل الرجل والله اعلم




هناك 31 تعليقًا:

Hook يقول...

ده انت فرويدي أكتر من فرويد نفسه :-)

راجى يقول...

hook
صلى على النبى وبلاش قر :)))

تحياتى

mostafarayan يقول...

اعتقد يا استاذ راضي ان بعد اللي قولته البنات مش هترضي تتجوز
انت شرحتنا ياراجل

جبهة التهييس الشعبية يقول...

سبر اغوار مين يا راضي
ما تآخذنيش مافيش اي اغوار لو كلامك ده صحيح يبقى الراجل مهما كان طوله وعرضه كله متلخص في عضو كام سنتي كده
لا مؤاخذة يعني
فين الاغوار بقى؟ فيه انسان في الحياة يبقى مصيره متوقف على حجم عضوه التناسلي؟
وده يبقى بني ادم له قيمة وللا له اغوار ده
:))
والله ضحكتني

Cleo يقول...

يعنى لو كلكم كدة احنا نلاحق عليكم منين دكاترة نفسيين!!

راجى يقول...

mostafarayan
اهلا بيك يا صديقى
بقى بعد الشرح ده كله ميرضوش يتجوزوا
ده اسمه كلام؟

راجى يقول...

نوارة

اصل انتى معندكيش فكرة

وبعدين مين راضى ده؟

راجى يقول...

cleo
ما هى دى مهمة الست الذكية بقى يا صديقتى:))

nody_1987 يقول...

ايه الكلم ده
يعنى الرجاله كل تفكيرهم نابع من تحت الحزام
معقول؟
انا كده ها خاف من الاطفال
وبعدين انا مش بحب علم النفس ده اطلاقا

maii bahaa يقول...

أنا قلت إنك دخلت الفلسفة من اوسع أبوابها ماصدقتنيش
هيه المصيبة الأكبر من كل العقد دي بالنسبه لنا إحنا ياستات إنه الراجل المكبوت ده ينشأ ويترعرع في مجتمع ذكوري يعطيه كل الحقوق في أن يفعل مايحلو له وإذا استاءت أخته مثلا من التفرقة في المعامله يأتيها الرد سريعا (ده راجل)
وغالبا تصرفاته بالنسبه لهم لاتجلب العار حتى لو كانت هي العار نفسه بشحمه ولحمه
معلش انا مش هاكمل علشان اللي جوايا كتييير ..مع إني شفت نماذج رجاله بتحترم الست جدا..وده أعتقد دور كل أم إنها تفهم ولادها من وهما صغيربين إن الست دي كائن جميل ورقيق ويجب احترامه
وبالنسبة للمواضيع الجنسية لابد من الحديث فيها بصراحة وذكاء والقراءة مفيدة في هذا الصدد
آسفة يا أستاذ راجي بس حضرتك اللي بترمي المفرقعات
تحياتي لجمال مواضيعك
:)

Cleo يقول...

إذا كانت دى مهمة الست الذكية.. يبقى على رأيك فى البوست السابق.. بلاها رجالة :-))

بنت القمر يقول...

انا مليش نوهائي في الكلام ده
متابعه في صمت
بضحك في سري
(((:
نوارة
ازيك
((:
اهل مكه ادري بشعابها يا صديقتي
تحياتي للجميع

راجى يقول...

nody_1987
حلو قوى تعبيرك عن تفكير الرجالة النابع من تحت الحزام
تحياتى

راجى يقول...

مى بهاء

على فكرة المجتمع الذكورى ده وهم اخترعته الستات انصار حرية المرأة ، الرجال عبارة عن اطفال يحتاجون الام البديلة اللى تفهم احتياجاتهم

اشكرك يا صديقتى

راجى يقول...

cleo
ليه يا كليو بلاها رجاله اذا كان عندك مفتاح شخصيته وتقدرى تفهمى كائن واضح مع انه معقد ؟

راجى يقول...

بنت القمر

احنا اللى كسرنا التابوهات:)))

Nsreen Bsunee يقول...

نياهاهاهاهاهاها

الرجاله حيهدرو دمك يا استاذ راجي كده

والله انا مش عارفه انا عندي القدره الحكمه والكياسه ولا لأ بس اللى انا متأكده منه انى معنديش مراره ولا طوله بال للاسف بس وحياة ربنا انا لما باحب بابقي حنينه وطيبه جدا بس لجوا مش بيبان عليا

هئ هئ هئ

بس على كده الراجل الانطوائي اللى بيبعد عن المشاركات والتجمعات والمعسكرات والسباحه ده مشكوك فى امره

تؤ تؤ تؤ تؤ

مأظنش

بس قولى بقي بما انها جلسه صراحه وتسييح

ايه رأيك يا دكتور فى حاله الرجاله المدونين اللى بيستفيضو فى مدوناتهم من الكلام عن مغامراتهم وممارستهم الجنسيه دول فئه غريبه جدا عاوزينك تحللهم لو سمحت
:))

loumi يقول...

العزيزراجي
مع إحترامي لنظريه الأخ فرويد
من زمان كانت جدتي وجدتك وأمهاتهم
يعاملون الرجال على أنهم أطفال كبار
بالكلمه الحلوة المسايسه والطبطبه
وكان هو طبعاً يشيلها فوق دماغه لو هو إنسان سوي لا تشوبه عقد ما
على إعتبار أن صورة سي السيد صورة لرجل تتنازع بداجله قوى متضاربه بشده
بين متع الحياه وملذاته الشخصيه والصورة الصارمه التى يجب أن يظهر بها أغلب الوقت ليخفي بها حقيقه ما بداخله

التوازن
ثم التوازن
ثم التوازن
هو الذي يضمن للرجل أو للمرأه الشخصيه السويه التى يستطيع بها أن يفهم شريكه ويتعامل معه ويتجاوز معه أغلب المحن التى تصادف الإثنين في مشوار الحياه

لو ذهبت فعلاً لمقهى في وسط البلد
للاحظت أن تصرفات الشباب والشابات اصبحت متقاربه جدا جدا

لأن الفتاه تحاول أن تستعيد جزء مما إفتقدته في فترة من الفترات

مشكلة المجتمع الذكوري أنه يلغي قيمة
نصف المجتمع وبالتالي فهو مجتمع مختل

تحياتي لك

راجى يقول...

نسرين

كلامك زى العسل كالمعتاد

وعلى فكره مراحل تطور حصول الطفل على اللذه من الفم او الشرج ثم فترة المراهقة والشباب والرجوله يحصل عليها من علاقته بالنساء خلاص بقت حقائق علميه راسخه وتأثير كبت الرغبات ثم تحول الكبت الى مركبات نقص ممكن تؤدى الى انحرافات السلوك حاجات معلروفه ومتداوله فى الكتب العلمية الطبية اللى بتتناول سلوك الناس وكمان فى دراسات علماء الاجرام فالموضوع جد موش هزار

يعنى زوج المستقبل ما يستهلش جلسة تحليل تعرفى فيها ايه اخبار طفولته اللى بتأثر على كل حياته ؟ لازم يكون عندك الطقطان تعملى ده

وبعدين الرجل الانطوائى غير مشكوك فى امره لا سمح الله ، ده رجل فقط مر بتجارب او صدمات تخليه يفضل البعد عن الناس الاشرار اللى دايما يسخروا من عيوب واخطاء الناس لغاية ما يفقدوا الثقة فى نفسهم
وفى المدارس الحكاية دى منتشرة جدا ويا ويله وسواد ليله لو ولد طلع عنده عيب خلقى او فى نطق الكلمات يبقى ملطشة لكل الفصل وطبعا يتعقد الا من رحم ربى

واعتقد كلنا شفنا ازاى الاولاد بيضطهدوا اضعف واحد ولنا ان نتخيل شعوره بيكون ايه

بس ربنا بيعوض الانطوائيين وبعدهم عن الناس ده بيديهم الفرصة للابداع والتفوق فى مجال العلم او الفن او الشعر وبيكونوا حساسين جدا ولو ربنا وفقهم فى زوجة حساسة الاتنين حيكونوا سعداء جدا

اما عن المتباهى بمغامراته الجنسية خصوصا غير الشرعية فهو واحد من اتنين
اما ضعيف جنسيا وبيعوض النقص على الورق
واما لا اخلاقى وفاجر وناشر للفحشاء وفاتن للمؤمنين والمؤمنات

اخيرا تحياتى لشجاعتك

وكمان انتى ليه قافله مدونتك ؟ خير انشاء الله

راجى يقول...

loumi

العزيزة لمى

اولا كلمة انسان سوى ومتوازن دى من قبيل الرومانسية فى تأمل ودراسة الناس
على ارض الواقع كل واحد او واحدة شايل على اكتافة مشاكل وهموم ومخبى فى نفسة اسرار ومركبات نقص خصوصا فى بلدنا لان الوضع العام لايسمح بناس اسوياء الا قليلا
والمجتمع قاسى جدا على نفسه ولا يسمح بالتسامح ومحاولة تجاهل عيوب الاخرين واعطائهم فرص للعيش حياة سوية او متوازنه
ونجيب محفوظ طبعا كان ذكى ولماح وواقعى وعاش بين الناس وفهمهم علشان كده كتب نموذج سى السيد ولقى صدى عند الناس لان كلنا سى السيد بنواجه المجتمع بوش غير الوش اللى بنواجه بيه انفسنا

اخيرا اشكرك على المداخلة وسعيد انك رجعتى تكتبى الحاجات الحلوة بتاعتك من تانى

غير معرف يقول...

thank you, your blog is very atractive, nice and enjoyable.keep on and good luck

ست الحسن يقول...

طيب مساء الخير الأول

الكلام ده مش جديد بالنسبة لي يمكن علشان قريبة شوية من علم النفس بس الغريب هو إيه علاقة التحليل ده بإن البنات تقدر تعرف الأولاد

عموما أنا مانكرش إن علاقة الإنسان بجسده سواء كانت سلباً أو إيجاباً بتأثر على علاقته باللي حواليه

بس إنت متخيل يعني إن أي راجل ممكن يتكلم مع الست في المواضيع دي _ خدها عن ثقة _ مش ممكن يتكلم ولا حتى مع مراته

أتمني إن الموضوع الجي يبقى إزاي نفتح قلبنا لبعض ونثق في بعض أكتر
متهيأ لي دي الطريقة الوحيدة لتفهم الآخرين

canary يقول...

الله يخرب فرويد على كارل يونج على بيت العالم اللى سيحو دماغ الناس بكل الكلام بتاع عقدة اوديب وعقدة الكترا وكل العقد الفارغه دى حكم هما اصلهم مكنوش يعرفو العقد اللى على حق ربنا
جدد بقى يا بشمهندس وخلينا فى العقد المعاصرة ولما نبقى نحلها كلها نبقى ان شاء الله نرجع لعقد الجنس والجنس الاخر
حكم دى رفاهيه واحنا زى ما انت شايف
(اهئ اهئ اهئ هو حد لاقى جواز لما هيتفزلك على التانى بعقدة؟)
ههههه بصراحه انت عملت بوست طاقق اوى
وشكرا على التاج اللى سيبتهولى
وصحيح قبل ما انسى مين راضى دة؟؟
سلاااامى

راجى يقول...

ست الحسن

صباح الخير عليكى

شوفى الموضوع سهل وموش سهل ، الرجل بيفتح قلبه بدون حدود لما بيحب باخلاص وبدون وعى حبيبته بتحل محل امه فبيرجع تانى لنبع الحب الصافى فلو الست قدرت تنتهز الفرصة دى طبعا بدون سوء نية ولا مكر الاتنين بيلاقوا السعادة
وعلى فكرة الراجل مهما كان طويل وعريض او ذو منصب او مال ممكن يبكى وممكن يلعب
ثم ان بعض الموضوعات الحساسة قد لا تحتاج لكلام مباشر ولكن تحتاج لفهم عميق ومع مرور الوقت بيحصل التناغم والانسجام

اشكرك يا صديقتى وعلى فكرة مدونتك جميلة جميلة جميلة

راجى يقول...

كناريا

انتى حتخلينى اقعد اعيط جنبك والله
يارب تتجوزى يا شيخة وتخلفى وتحلى عقدتك وعقد جوزك بس خليهم فى سرك ، دارى على شمعتك تقيد
وانا لسة بدور على مين راضى ده موش لاقيه هو غالبا جزء من التهييس :)))

Sherif يقول...

من الصعب أن تكون هذه قاعدة تستطيع به أى بنت اختيار شريكها .. أو حتى تقييم رجل تريد التعامل معه ..

كما أن افتراض أن الجنس الناعم لايعلم شيئا عن الرجال هو افتراض تعوزه الحقيقة فى عالم النت والفضاء المفتوح وعرض كل القضايا على بساط المناقشة وبصراحة وفى وجود ناس متخصصين والجمهور صاحب الموضوع أصلا ..

اقصد طبعا ماتأتى به اوبرا وينفرى وراكل راى وغيرها ولااقصد برامجنا العربية لأنها لاتزال قاصرة بصفة عامة

من هنا أختلف معك فى مقاربة الرجل لهذا الأمر أو مقاربة المرأة له ..

باختصار .. ليس كل الرجال سواء ..

الموقف فى النهاية .. اذا اشمأزت المرأة من هذا الحديث .. فبالتأكيد أن وجهة النظر هذه غير سليمة ..

تحياتى

راجى يقول...

شريف بك

اشكرك يا سيدى على المداخلة وكل التقدير لرأيك حول ما ورد فى الموضوع

ونحن متفقين على انه ليس كل الرجال سواء ولكن فى رأيى ان سعى الطفل للحصول على اللذة ومقدار نجاحه او اخفاقه فى ذلك بالطبع يترك اثارا عميقة فى نفسه قد لا يدركها هو نفسه بل يستطيع المتأمل ذو الخبرة والفراسة ان يقرأها

لك التحية وكل الود

راجى يقول...

s@gi يقول...
مبروك كتير يا عمنا
وبجد تحقيقات اللى عملتها ف موضوع الرجل والمرأه جميله انا قريت اخر واحد الكبت عند الرجل ورغبه اللذه واشغال الفيه
انت محلل عبقرى .. وان كان ف اختلافات التعليقات غطتها
وربنا يوفقك لكل خير يا صاح !!
مبروك تانى من قلبى

الأحد, أبريل 20, 2008 3:39:00 م


canary يقول...
نفهم من كل الكلام اللى بالعنجليزى دة انك عملت ويب سايت خاص بيك؟

الأحد, أبريل 20, 2008 5:07:00 م

راجى يقول...

s@gi & canary

معلش انا اسف على البوست اللى طلع شيطانى كده بالانجليزى ، ماكانش مقصود وانا حذفته
وعودة مرة اخرى الى للنساء فقط

s@gi

ارجو انك تكون عملت كويس فى الباثولوجى
واشكرك على الاطراء

كناريا

ازيك كده ؟ عاملة ايه :)))

تحياتى لكما

appy يقول...

ههههههههههههههههه ومن شباك ارميلك حالى
وخلاص مليش فيه نوهائى
بس خايفه الرجاله تقيم عليك الحد والتلات خخخخخخخخخخخخخخخ

بس لو دى ثقافه يا نهار ابيض لا انا مالى مامى قالت متكلمش كلام عيب
هههههههههههههههههه

راجى يقول...

appy
ازيك يا عسل ماتخافيش ده علم مكتوب فى الكتب وانتى عارفة ان العلم لا يكيل بالبدنجان

فانتى طنشى واعملى نفسك ما شفتيش حاجة

:)))))