الخميس، نوفمبر 13، 2008

بلطجة مشروعة

أتعابنا من خصمك، جنائي، مدني، شيكات ثم أرقام هواتف نقالة

هذا هو محتوى الإعلانات الصغيرة التي تلصق على الجدران في شوارع القاهرة

ولو تأملنا مضمون هذا الإعلان بتأني نجد أننا قد وضعنا أيدينا على كنز من المؤشرات الحياتية ولكنه أيضا معبأ برائحة نتنة

معنى الإعلان:

"نحن مجموعة بلطجية ونقدر نجيب لك حقك يا مواطن يا غلبان بالدراع ومجانا وحناخد أتعابنا من خصمك فلو كان عندك حكم محكمة موش عارف تنفذه إحنا ننفذه بطريقتنا الخاصة ، ولو كان عندك شيكات موش عارف تحصلها هاتها وإحنا نحصلها لك بردو بطريقتنا الخاصة ، بس أنت اتصل بينا "

لو ذهبنا أعمق وأعمق من مجرد فهم معنى الإعلان إلى ما يعكسه من أوضاع المجتمع الذي نعيش فيه وقد لاندرك حقيقة بعض الأوضاع السائدة فيه إلا أن نحتك بها مباشرة ، أقول لو نظرنا إلى ما يعكسه هذا الإعلان من حقائق على الأرض

سوف نعرف انه في اى نزاع قضائي قد يستغرق سنوات وسنوات لاتفرح بصدور الحكم لصالحك لأنك لن تستطيع تنفيذه بالوسائل التي كفلها لك القانون

وسوف نعرف انه لو تسلمت شيكا من شخص ما وذهبت إلى البنك لصرفه ثم وجدت انه بدون رصيد فغالبا ستضيع عليك قيمة الشيك ولن تستطيع الاستدلال على مكان مصدر الشيك

وسوف تعرف انك لو اشتريت منتج من السوق وظهر به عيب من عيوب الصناعة فلن تستطيع استبداله بالرغم من ضمان الوكيل

وسوف تعرف أن البلطجة تقنن نفسها وتصحح أوضاعها وإنها تعلن عن نفسها في غياب البديل ، وان هذه الإعلانات هي البداية فقط وسوف تنشأ عنها مافيا موازية لسلطة الدولة يلجأ لها الناس ليس فقط للحصول على حقوقهم الشرعية ولكن أيضا لارتكاب الجرائم في كل صورها

فمن يرغب في وضع يده على أراض خالية سيكون زبونا لهؤلاء ومن يرغب في اللهو في أوقات الفراغ سيلجأ لهم ومن لا يعجبه أن تركن سيارتك أمام محله سيتصل بهم وهكذا

فلو استمرت هذه الإعلانات تظهر على الجدران فبلاها محاكم وبلاها حكومة

هناك 10 تعليقات:

نعكشة يقول...

D:

مخدتش بالي صراحة من الاعلانات دية
انا حاسة اني بمشي كدة وخلاص
بس سؤال
حضرتك تفتكر فعلاً دة اللي هيحصل

وبعدين يعني هيجيبوها ازاي من غير القانون
لازم هيستخدموا القانون
مع ان القانون بيتقال
وفي الاخر
يبقى الوضع علي ما هو علية

يعني هيأجروا حد يهدد الراجل

ماهو معهوش فلوس يدفع الشيك اصلا
هيدخل السجن
ماهم حتى لو طبقوا القانون مش هيجيبو فلوسي إلا لو خطفوة و طلبوا من مراتة فدية

طيب ما نعمل احنا ناصحين
ومنقبلش الشيكات و نقضيها كاش

و ندقق في الحاجة اللي بنشتريها

و نأجر حارس للأرض اللي اشتريناها

التلات جمل اللي فوق دة
بيحسسني انو خلاص انعدم الامان

بس انا لسة ماشية و خلاص في الشارع و بشتري من غير ما اركز و الحاجة بتطلع حلوة
و الاشيا لسة تقريبا معدن

هيا ممكن تكون بداية او بادرة

بس السؤال

هوه احنا مفروض نعمل اية؟؟؟؟؟؟؟
عشان ميحصل المافيا اللي حضرتك بتقول عليها دية

سلام

أحمد كمال يقول...

ملاحظة في محلها يا باشمهندس ، و سبقها مؤشرات كتير ..

فالتمييز بين الناس بألون نمر العربيات نوع من البلطجة ، و إعفاء اللواء ... و المستشار ... و الباشا ... من أي مساءلة نوع من البلطجة ، و لما نخلي الأغنياء يحكموا تبقى بلطجة ، و لما نخاف نطلب حقنا من القسم أو المحكمة تبقى بلطجة ، و لما وزارة ماتنفذش أحكام القضاء تبقى بلطجة ، و لما مانصدقش إن ممكن واحد يكسب انتخابات بلدهم من غير تزوير يبقى بسبب إيه ؟

عموما إحنا كمان بقينا شطار في البلطجة ، و نادرا لما تقابل واحد عمره ما كسر إشارة مرور ، أو ما أخدش حقه بدراعه مش بالقانون ، أو ماستفدش من منصب واحد معرفة (واسطة) ، أو ماحاولش يغش في الطابور .

الحقيقة إحنا طول عمرنا مقضينها بلطجة !

سمراء يقول...

التاريخ بيعيد نفسه
ودة اعلان عن الفتوة بتاع زمان
دة علشان مفيش حكومة ولا فية محاكم ولا فية نظام
غيابهم هو اللي ولد الفتوة من جديد

سمراء

مياسي يقول...

طيّب حلو كتير
من وين بنقدر نجيبهم هادول؟

لأنو الواحد عندو كم حد حاب يربيهم هيك شوي:)

هسه بالله جد في هيك إعلانات؟ طيب ممكن تحطلنا صوره للإعلان؟؟

قلم جاف يقول...

وما الفرق؟

طوال الوقت كانت القضايا مسرحاً للعب والألاعيب والفك والتركيب .. من قضايا النفقة والطلاق والإيجارات وحتى قطار الصعيد وهايدي ليهم.. إذا كان البلطجية الكبار لهم إعلامهم الذين يغطون به كل كل شغل الهيكي ميكي تحت شعارات الشرف والوطنية والعدالة والغلابة والمش عارف إيه.. فالبلطجية الصغار لا يملكون إلا التصرف على طريقة صغار البيروقراط.. ظرفني تعرفني وأبجني تجدني وغديني تلاقيني..

ما كان ضمنياً بالأمس سيضحى بالضرورة صريحاً اليوم وصارخاً غداً.. وما كان في يوم تحت البدرون سنراه فوق السطوح في اليوم التالي..

Cleo يقول...

فى غياب القانون.. تحكم شريعة الغاب.. وشريعة الغاب هى البقاء للأقوى وليس "الأصلح"

ناصر يقول...

موضوع في غاية الخطورة، وتفضلك بالاضاءة عليه، قد يجنب البلد مصيبة تحوله من شريعة غاب جزئية الى شريعة غاب كلية.
احسنت.كالعادة...

م/ الحسيني لزومي يقول...

من اجل مصر
شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
ارسل ميلك اذا كنت ترغب في وضع البنر نرسل لك كود البنر

blackcairorose يقول...

الف شكر على المعلومة يا راجى، ممكن لو سمحت ارقام التليفونات كمان؟!!

كباريه يقول...

اللي مالوش ضهر ينضرب على بطنه


واللي مالوش حكومه البلطجيه حكومته









حلو المثل الأخير ده


ده من تأليفي