الأربعاء، مايو 23، 2012

اليك

تنين النيل هكذا احببت ان تسمى نفسك و لست ادرى هل استدعيت تنينا من الصين التى عشقتها روضته ليرتوى من ماء النيل الذى اصبحت من حاملين همه ام ارتديت قناعا للوحش الاسطورى تيمنا بهزيم الرعد الذى كتبت عنه سطورا فى غاية الرقة والشاعرية اسعدتنى و ذكرتنى بقسوتى عليك عندما كنت تكتب بلغتنا سطورا طفولية بخط ركيك فألوى عنقى غير راضيا وظللت هكذا حتى آن اوان الابداع منة من الله فاصبحت بارعا ضليعا طوعت لك اللغة الجميلة فامتلكتها لتكتب تلك السطور الجميلة عن هزيم الرعد الذى تسلل الي نفسك وتسللت اليه نفسك فإذا انت منبهرا بالبطولة والنبل 
عندما قرأت تلك السطور كأنما مددت يدك الى احشائى ولففتها لتنحشر عند حنجرتى كل هذه الرقة وكل هذا النبل؟
 ولكن يا نفس لاتراعى فلنا لقاء ومعاد 

هناك 3 تعليقات:

Ramy يقول...

أزيك أستاذ ناجى

مش هعلق

لأن اللى مكتوب مينفعش يتعلق عليه

Ramy يقول...

انا اسف أستاذ راجى

دايما اغلط و اكتب ناجى

Bothayna يقول...

اطالع صفحتك
انا بالجوار يا راجي..كتف بكتف