الاثنين، أكتوبر 18، 2010

رؤى


مابين النوم واليقظة اطارد اذيال الاحلام محاولا اعادة تركيب تفاصيل جعلت قلبي يرتجف منفعلا مزحزحا اياي الى تلك الحافة الرمادية ، ولكن هيهات فانا كباسط كفيه الى الماء
اضغاث احلام وما كنت عابرا للرؤي فهى اشباح المنقضى او بشارات الاتي ولا يعيش ابن يعقوب بين ظهرانينا ، لكن شعور التدفق يصبغ  السحر قبل الشروق ليحدد الملامح الى الغسق ثم تتبدل الوجوه وتسقط الجلود على الوسائد قوتا على موائد المخلوقات غير المرئية
انقباض يتبعه انبساط يتبعه انقباض هكذا  الرحلة عبر الكثافات المادية للحاق بالمطلق شوقا وظمأ ، الاسباب تصير الى نهايات و النهايات تتحلل وتذوب فى الزمن
لو عرفت الزمن عين اليقين فقد تنكشف لك الستر و يعبر من قلبك النور

هناك تعليقان (2):

همس الاحباب يقول...

انقباض يتبعه انبساط يتبعه انقباض هكذا الرحلة عبر الكثافات المادية للحاق بالمطلق شوقا وظمأ ، الاسباب تصير الى نهايات و النهايات تتحلل وتذوب فى الزمن
حضرتك لخصت رحلة الانسان من مولده وحتى مماته فى تلك العبارات المختصرة التى تحمل فى طياتها الكثير والكثير
تحياتى

نهر الحب يقول...

كلمات جميلة تنم عن حيرة وقلق
حيرة المعبر وقلق من الات غدا
وكاننا نحاول بجهد ان نتأكد وان تصبح الرؤى حقيقة
كلمات تنم عن قلق بالغ