الخميس، يوليو 29، 2010

العقبة

اقترب الكهل وهو يسير الهوينى على ممشى نادى الضاحية المظلل بالاشجار وكان يحمل حقيبة فى يد وكيس بلاستيكى فى يده الاخرى كما لو كان يحفظ توازنه اثناء سيره
جلس على المقعد الخشبى فى مواجهتى و اعطى ظهره لى وكنت منكبا على كتابى اقرأ قليلا ثم ارفع نظرى عندما اسمع وقع اقدام السائرين امامى اتطلع اليهم ويتطلعوا الى ثم اعود لكتابى
كنت ارى وجهه عندما يلتفت الى اليسار وقد تعلقت بصفحته قطرات العرق وشعرت كما لو كنت قد رأيته من قبل ولكن ذاكرتى لم تسعفنى
الان دار برأسه وهو يبتسم وقال
- الرطوبة اليوم تصل الى تسعين بالمائة
- فعلا؟
- هل تعرف انهم فى روسيا قد اعلنوا حالة الطواريء بسبب الحر ؟
-لا ، ولكن الجو هنا لطيف تحت الاشجار
-نعم
نظرت اليه فى انتظار ان يواصل الحوار ويصل الى هدفه من الكلام معى، مجرد الدردشة او طلب مساعدة ولكنه لم يقل شيئا بل قام وواصل سيره المترنح على الممر
تابعته وقد شعرت بالندم يتسلل الى قلبى ، لماذا عجزت ان ابقيه للتعرف عليه وتبادل الكلام معه فأنا اؤمن ان الصدف ليس لها مكان فى الحياة وان كل شيء مقدر ومدبر وان هذا الرجل قد جاء يحمل رسالة الى وقد فشلت فى اقتحام العقبة التى طالما وقفت حائلا بينى وبين التواصل مع الناس والان منعتنى من تلقى رسالة  قد تحمل بشرى او خبرا من عالم الغيب وتركتنى اعانى ذلك الشوق الابدى لكى امد يدى كما فى لوحة مايكل انجلو لتلمس يد كائن اخر
كانت الدهشة تصدمنى دائما اذا ركبت قطارا او حافلة ورأيت السهولة التى يتعامل بها الناس مع الاخرين من الغرباء ، مباشرة ما ان يجلس شخص بجوار اخر حتى يبدأ بينهما حوار وانا حريص على تجنب الاخرين ولا يفوتنى ابدا اصطحاب جريدة او كتابا فى رحلتى  ذريعة لانشغالى
ولقد عملت مع اشخاص اكثر من خمسة عشر عاما فى نفس المبنى بل فى الحجرات المجاورة لحجرتى دون تبادل كلمة واحدة معهم او حتى معرفة اسماؤهم
وانا اكلم القطط والكلاب والعصافير ولا اشعر بالخجل  فقد ارى قطا فينظر الى وانظر اليه ثم اوجه له كلاما يتبعه مسحة على الظهر يرفع لها ذيله ثم يمسح جسمه فى ساقى  وقد يحط غراب على مائدتى فاقرب له بعض الخبز او السكر فيقفز مقتربا ليأكل بدون خوف ، هززت رأسى ونظرت ابحث عن الرجل الذى ابتعد ولكن ليس كثيرا فاحتشدت وقمت مسرعا خلفه لعلى اقتحم العقبة


هناك 20 تعليقًا:

someone in life يقول...

لعله أراد أن يستأنس بك في خطواته الوحيده أو يقضي علي شئ من صمت الشيخوخة
أرجو أن تكون قد لحقت به

تحياتي

someone in life يقول...

لعله أراد أن يستأنس بك في خطواته الوحيده أو يقضي علي شئ من صمت الشيخوخة
أرجو أن تكون قد لحقت به

تحياتي

صفا حرك يقول...

و كأنك تصف ما يحدث معي دائماً ...
( أحببت الموضوع أستاذ راجي )

dodda يقول...

انا على العكس بقى
اقدر اكلم اى حد فى اى مكان
ولكن تبقى العقبه الكبرى الاستمراريه
والاحتفاظ بالناس
اظنها العقبه الاكثر سؤاَ

د/على خميس يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
و ما أدراك ما العقبة ..
فى بعض الأحيان تكون العقبة هى حسن قدرك الذى يأخذ بيدك بعيدا عما تكره ..
و لكن فى الغالب التواصل مفيد و ممتع ..
بارك الله فيك
اللهم بلغنا رمضان

حسن ارابيسك يقول...

الحقيقة الحالة التي تقمصت تدوبنتك حالة صوفية إستثنائية شفافة فيها من الروحانيةحالة تنقلك لعالم أخر عالم خاص جداً له غيبياته التي قد يتواصل معها دراويش الصوفية وقد فتح بابها لكنك مع الأسف لم تعبر عتبته وظللت مكانك ثابت جامد في مكانك لم تسعى وراءها
تحياتي

Ramy يقول...

الله الله بجد

مشاعر جميلة جدا جدا

العقبة دى موجودة عند ناس كتير

العقبة دى بتخلى أصحابها بيفقدوا أشياء كتيرة فى الحياة

و حقيقى ان مفيش صدف فى الحياة كل شيىء مقدر كل شيىء بيحمل رسالة
دة حقيقى الواحد لما يبص على حياته هيلا قيها مجموعة من المقدرات التى حدثت و غيرت مجرى حياته كثيرا

بجد تسلم ايدك

ربنا معاك و يوفقك

راجى يقول...

someone in life
كلنا نرغب فى التواصل ولكن هناك الكثير من العقبات تمنعنا
تحياتى

راجى يقول...

صفا
لست وحدك ، انا طبعا فاكر تدوينة الميكروباس
نورتى يا عزيزتى

راجى يقول...

dodda
صدقتى فعلا قد نقتحم العقبة ولكن بعد ذلك نقف بلا حراك
تحياتى

راجى يقول...

دكتور على خميس
بارك الله فيك يا صديقى وكل عام وحضرتك طيب

راجى يقول...

الفنان حسن ارابيسك
رؤية معتبرة وكذلك تعليقك على الحدوته السابقة ولكن الا ترى انها لو لم تمت لما قابل السفير مرة اخرى ؟ هنا تكمن الحبكة
اشكرك يا صديقى

راجى يقول...

رامى
لك جزيل الشكر على الاطراء والمجاملة وكذلك لك الشكر على حسن فهم الموضوع
مع تحياتى

ن يقول...

السلام عليكم
المفكر الرائع / أستاذ راجى
كل سنة وحضرتك طيب .. رمضان كريم
العقبة .. هى الطريق الوعر ولا شك أن اقتحام هذه العقبة شاق على النفوس لا يتجاوزه أو لا يقوم به إلا من كان عنده نية صادقة في تجاوز هذه العقبة‏ لآنها تختلف باختلاف الاشخاص و صفاتهم وأحوالهم وأهدافهم وهناك عقبات دنيوية وعقبات فى الاخرة يأجر المرء عليها ‏ويثاب .
مع خالص تحياتى

norahaty يقول...

تقابلنى مثل هذه
الفرص فى التعرف
الى اخريين ولكنى
افوتها لأسباب كثيرة
أحزن اولاً ثم أتذكر :
هو قدر ومكتوب أن أكسب
أو لا أكسب هذا الشخص أو
هذه المعرفة.

norahaty يقول...

حضرت بالأمس
للتهنئة بشهر رمضان
المبارك فأنستنى التدوينة
ورقتها التهنئة وحتى التعليق
عليها.

د/على خميس يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
رمضان كريم
كل عام و أنت بخير
بارك الله فيك

اقصوصه يقول...

مبارك عليك الشهر

وكل عام وانتم بخير :)

اقصوصه يقول...

رمضان كريم

وكل عام وانتم بخير :)

ن يقول...

أستاذنا الفاضل
كل عام وحضرتك بخير .
مع خالص تحياتى