الأربعاء، يونيو 10، 2009

الدكتورة عزيزة

انا اسمى الدكتورة عزيزة ، دكتوارة فى ادارة الاعمال من امريكا ، اول اجتماع مع اعضاء مجلس ادارة مؤسسة الاستثمار العقارى اللى تعاقدت معايا كرئيس مجلس ادارة والعضو المنتدب ، لازم مسميات الوظائف تكون بصيغة المذكر من موروثات البيروقراطية البالية اللى لازم تتغير

اعرفهم كلهم من تقارير الامن السرية اللى فيها كل تفاصيل حياة الاعضاء اللى سهرت اسبوع كامل اذاكرها ، لازم اعرفهم كويس جدا اكتر من معرفتهم لانفسهم امال ده انا عزيزة والاجر على الله ، ، اكيد انا كمان الامن عامل تقرير عنى وعن جوزى وعن اولادى وكل العيلة

حاجة مزعجة جدا ياترى اللى بيكتبوا التقارير دى ناس اسوياء ولا عندهم مشاكل نفسية ؟ يا ترى بيستمتعوا بتتبع الفضايح وكشف العورات وبيهتموا بغرف النوم واللى بيحصل فيها اكتر من اى نشاط تانى ، لازم يمسكوا لكل انسان ذلة

الاستاذ حمدى اول الجالسين على يمينى مليونير عنده اسطول مرسيدس وشاليه فى العين السخنة ، مصادر ثروته غير معروفه على وجه التحديد وان كانت التقارير بترجح ان له نشاط فى تجارة غير مشروعة وبيغسل امواله فى البورصات

كتير جدا حاولت اخلى شوقى جوزى يستثمر فى البورصة وهو رافض على طول الخط ودايما يقول انا مشغول ومعندوش وقت للبورصة وكل الفلوس اللى بعتها له من امريكا مسحبش منها ولا مليم وزى ما هى فى حساب البنك المشترك

الاستاذ حمدى عمره 54 طويل ونحيف وشعره كثيف على غير العادة وواضح انه بيعتنى بيه ويفرقه من الجانب الايسر

فكرنى بعصام ايام الجامعة كان شعره بالضبط زيه بس كان لونه فاتح وكنت دايما اطرد الفكرة اللى بتسيطر عليا لما اشوفه انى امسح بايدى على شعره واحس بنعومته

الاستاذ حمدى نشاطه الاجتماعى محدود ولما يكون فى القاهرة ما بيروحش غير النادى الاجتماعى المقفول على اعضائه للعب البريدج وزوجته حسب التقارير حسنة السمعة ومتدينة للغاية ذهبت للعمرة والحج مرات عديدة و مخلفوش اولاد

مدام نرمين اول الجالسين على يسارى عمرها 49 ، ارملة ورثت ثروة من العقارات والاراضى ، لها علاقة قوية مع المحامى ووكيل اعمالها فى نفس الوقت والغريب ان التقارير ماوضحتش ايه نوع العلاقة دى وهل هى غرامية ولا مجرد علاقة عمل وده يخلينى اشك فى اللى كتب التقرير انه اما معجب بيها او بيقبض منها

ونرمين لها بنت واحدة تدرس فى الجامعة الفرنسية ودى بقى صايعة وعلى حل شعرها مع شلتها من اولاد وبنات الاغنياء وبيعملوا كل حاجة بدون حساب

من التفاتات نرمين الحادة وضحكاتها العالية خمنت انها عصبية وطبعا اى ست فى السن ده لازم تكون عصبية خصوصا مع احساسها الدائم بالسخونه والهبو اللى طالع عليها

الحمد لله لم تحدث عندى اى مشاكل بعد انقطاع الدورة بعد ما عشت سنة كاملة فى قلق وخوف من التغير الهرمونى وشوقى عمره ما شعر بالفرق ، ربنا يخليه ليا من غيره ما كانش البيت ممكن يمشى لكن طبعا انا موش باصرح له بكده مع انى عارفه انه بيراعى البيت والاولاد علشان هو بيستمتع بكده لكن دايما اقاوم رغبتى فى انى اشكره و احسسه انى ممتنه له مع ان ده بيتعارض مع اخلاقى والحاجات اللى انا مؤمنة بيها ، لكن فى دايما فى نفسى شك من ناحيته واكيد دى مجرد وساوس ، طبعا انا عارفه كويس كلام ماما ويمكن كل الستات عن خيانة الرجال والاحتياط بكل الوسائل للساعة اللى بتواجه ستات كتير لما تكتشف انه بيخونها او اتجوز عليها فى السر

بعد الاستاذ حمدى بيقعد الدكتور حسن متولى طبيب امراض النساء الشهير التقارير بتقول انه ناجح جدا فى عمله فى الجامعة والعيادة ولكنه فاشل فى حياته الزوجية ، تزوج وطلق ثلاث مرات وانجب ولدين وبنت اكبرهم حاليا طالب فى كلية الطب وعلاقة الدكتور متولى متوترة جدا مع ابنه الكبير اللى بيعيش لوحده فى شقة صغيرة فى مصر الجديدة

يا رب خلى لى اسامة وسامح بالرغم من كل المشاكل اللى مرينا بيها الا انهم عمرهم ما علوا صوتهم عليا ولا على ابوهم

ثروة الدكتور متولى معروف مصدرها ومعظمها من عمله فى الكويت ومن عمليات الولادة اللى لازم تكون قيصيرية ما فيش واحدة بتولد عنده طبيعى ابدا

لسة فاكره الدكتور فريد بعد ما ولدت ابنى البكرى وهو بيضحك وبيقول لزوجى انى بعد الولادة والفضل يعود الى مهارته فى خياطة الجرح حابقى معاه احسن من الاول ساعتها شوقى كشر فى وشه ورمى له الفلوس على المكتب وقعد يشتم ويسب بس انا كنت فى قمة الفضول اعرف هل كان الدكتور فريد بيتكلم جد ولا هزار

التقارير كمان فيها معلومات عن عمليات الترقيع والاجهاض اللى بيعملها الدكتور متولى وبيكسب من وراها مبالغ طائلة لانه زباينه من بنات وسيدات الاثرياء والمليونيرات

بعد الدكتور حسن متولى يجى مكان الحاج حمادة الراجل العصامى صاحب محل الادوات الصحية فى الفجالة اللى ورثه عن ابوه وفضل انه يقف فيه بالرغم من تخرجه فى كلية الهندسة

الحاج حمادة خدمه الحظ فى صفقات الاستيراد للخلاطات واطقم الحمامات اللى استوردها من اسبانيا والمانيا وباعها بمكسب رهيب لشركة مقاولات قطرية بتبنى فيلات وقصور فى مصر والصفقات دى مشيت معاه كويس لانه صديق صاحب المكتب الاستشارى المشرف على اعمال الشركة القطرية اللى زى المنشار طالع ياكل من الشركة ونازل ياكل من الموردين

فى التقرير الامنى حاجة مثيرة وهى ان جهة اجنبية ويمكن تكون المخابرات الامريكية بعد 11 سبتمبر طلبت وضع الحاج حمادة تحت الرقابة 24 ساعة فى اليوم ومراقبة تليفوناته ولكن مافيش اى اجراء اتاخد ضده

قلبى وقع فى رجليا لما حصل الهجوم على ابراج نيويورك بالرغم من وجودى فى بوسطن موش انا بس كل العرب تشأموا وتوقعوا المشاكل ولما علقوا لى ورقة على العربية مكتوب فيها ارهابى قررت انى ارجع مصر فورا

اخر واحد هو الصيدلى شحاته الشهير بالخواجة شحاته على عادة اهل الصعيد فى التعامل مع الاقباط ، الخواجه شحاته على علاقة وثيقة بالكنيسة وهو مليونير وابوه كان صايغ وتاجر ذهب مشهور فى اسيوط ولاتوجد اى شبهات على مصدر ثروته ولكن علاقته بالكنيسة هى اللى مخلياه تحت انظار الامن باستمرار

لما كنت فى امريكا كان لى اصدقاء كتير من الاقباط كانوا طول الوقت بيشتكوا من اضطهاد الاقباط فى مصر مع انها بلدهم فى الاصل وكتير منهم كمان كانوا بيشتكوا من تشدد الكنيسة فى مسائل الطلاق و زواج المطلق ومنع البابا لهم من الحج للقدس

والخواجه شحاته له طموح سياسى ومدمن الترشح فى انتخابات مجلس الشعب لكن بيسقط كل مرة ومع ذلك ما بيحرمش

الساعة دلوقتى عشرة بالضبط ، بسم الله نفتتح الجلسة

انا اسمى الدكتورة عزيزة زى ما حضراتكم عارفين ..........

هناك 13 تعليقًا:

الست فرويد يقول...

حلوة قوى با راجى بجد
فيه كمية افكار صادمة وواقعية
وتسلسل ممتع لحد اخر كلمة فى القصة

وكانك الدكتورة عزيزه بجد :)

ارق تحياتى لابداعك

norahaty يقول...

وكانى اقرأ (حديث الصباح والمساء)
للاستاذ نجيب محفوظ اول مرة وانبهارى
من طريقة الكتابة عن اشياء اراها فى
كل يوم فى شارعى ,فى عملى ,فى بيتى ولكن
لم تسترعى انتباهى ولم اتصور ان تسترعى
انتباه احد اخر حتى جاء هو وسلط عليها الضوء بطريقة حكاياتها
لنا.اشكرك استاذ راجى فقد
امتعتنى على (الصبح)بوجبة
من الذكريات العزيزة .

norahaty يقول...

وكما تقول الست فرويد
كيف تستطيع ان تتكلم بلسان
الست عزيزة وكانك (مخاوى لها)

norahaty يقول...

أم ترى ان
الدكتورة عزيزة
قد نسيت انوثتها !!

عقل مهوي يقول...

كنت مستمتع جدا لحد ما قريت العباره دي .. "الصيدلى شحاته الشهير بالخواجة شحاته على عادة اهل الصعيد فى التعامل مع الاقباط " .. أنا من الفيوم وعشت في المنيا 4 سنين وشغلي حاليا مع ناس من قنا واسوان في مرسي علم .. ماسمعتش حد قال كلمه زي دي خالص مع كل اللي تعاملت معاهم وبتعامل

جميل جدا ان يكون الانسان عارف عن اللي قدامه كتير .. بس اللي مش جميل انعزيزه بني ادمه .. يعني هاتتعامل مع اللي حواليها بمنطق بانوا علي حقيقتكوا ياولاا التيت دا انا كشفاكوا .. ودا هايخلي الجمعيه تقع

ياترا مين عزيزه؟؟

loumi يقول...

وصف مُحَنَّك :)

خالص تحياتي

راسبوتين يقول...

حلوة قوى ..بس لو تسمح لى
كان ناقصها حاجة تربط كل الشخصيات ده ببعضها وشوية تفاصيل توضح شخصية عزيزة وتخلينى أتخيل من غير ما أنت تكتب إزاى حتتعامل مع الشخصيات ده

على باب الله يقول...

أسلوبك جميل فعلاً

لاسع افندى يقول...

اعتقد ان للقصه بقيه فالشخصيات التى تحدثت عنها شخصيات ثريه تصلح لكتابة اجزاء تاليه للقصه



تحياتى

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

عجبني أووي التضفير اللي عملته في العرض للشخصيات وفي نفس الوقت التعريف بشخصية عزيزة من خلال نهاية الخيط للحديث عن شخصية أحدهم ومن ثم تناول شخصية عزيزة من حيث إنتهى الآخرون


بداية ثرية جداً
وفي إنتظار المزيد

وليد

راجى يقول...

التعليق التالى وصلنى بالبريد الالكترونى من صديق اسمه ناصر منصور ، يسرنى نشرهبسمه تعالى

اخي العزيز راجي،
كنت ومازلت انوي ان اسرق مجموعة قصصك عندما تكتمل، وان اهددك بنشرها في كتاب مالم تبادر لفعل ذلك.
واي شيء يقف في طريق هدفي هذا، ستسمع مني عنه صريح الكلام المألوف بين الاخوة صادقي الود .
الدكتورة عزيزة، قصة لها انسيابية عالية ولكن تنحدر الى لامكان.
عاميتها لطيفة ولكنها ستلوي قلمك الذي استقام في قصصك الاخيرة بشكل يبشر بولادة اديب من الطراز الاول.
ممتعة ولكنها لا تترك اثراً في النفس.

كما تعلم ان قلمك اتجه للواقعية، وبالتالي يصبح كل تفصيل محسوب عليك، ويجب ان يكون في منتهى الدقة والواقعية، ارجو ان تتقبل ملاحظاتي على بعض التفاصيل:
- الدكتورة عزيزة تخصصت في امريكا وهذا يوجب الصرف، من اين اتت بالمال الذي ارسلته الى زوجها؟ خصوصاً انك توحي بانها كانت مشغولة (في التخصص؟؟) الى درجة انها توصي زوجها ان يوظف ماترسله له في البورصة وهو نشاط جانبي تستطيع هي بيسر بحكم الاختصاص ومن منزلها او مكتبها ان تتولاه بكفاءة.
- سؤال بمايتعلق بالزوج، مالذي يشغله الى هذا الحد عن العمل بالبورصة، برغم الحاح زوجته المتكرر. اذا كان السبب معروفاً يصبح الحاح الزوجة مستهجناً من مثقفة على مستوى، وان كان مجهولاً لها ... اين فضولها وشك الانثى ؟.
- الامن (اي امن في العالم) لا يعطي رئيس مجلس الادارة معلومات لا علاقة له بها، لان القاعدة هي : المعرفة على قدر الحاجة .
- عندما وجدت ورقة على سيارتها تقول ارهابي، لا تستقيم مع غياب المؤنث في اللغة الانكليزية، وترجمتها في ذهنها يجب ان تكون ارهابية .
- لا يوجد امرأة مهما كانت خارقة تستطيع ان تتخطى اعراض سن الامل (او اليأس) بدون عوراض جسدية ونفسية، هذا خلاف طبيعة الاشياء، ولو افترضنا ان بطلتنا كذلك يجب الاشارة الى خلل او عجيبة حمتها من هذه الاعراض.
- الاموال لا تغسل في البورصة، اول شرط في غسيل الاموال، هي تقبل الاموال النقدية "الكاش" بدون سؤال عن مصدرها، وهذا يقترب من الاستحالة في عمليات المضاربة.

اعشق قلمك، واحييك، وارجو ان تتقبل نقداً خرج من قلب اخيك.

kochia يقول...

استمتعت بالقراءة من اول كلمة لاخر كلمة
الحقيقة بتكون عارفها .. لكن برده تصدمك لما تقولها
مش عارفة ليه

تحياتي

Che_wildwing يقول...

اسلوب محترفين والنعمة
تسلسل وسرد ممتع وشيق