الجمعة، مايو 23، 2008

العناية المركزة



عيون تنظر لللاشيء واصابع صفراء مرتعشة تدفع السجائر بين الشفاة الجافة اقدام بالكاد تحمل من تحلقوا حول الباب وتلك الفتاة الصغيرة فى ثوب زهرى تمنح الاذن بالدخول



تعبر الى الداخل وتشعر بنظرات ثلجية على ظهرك وينقبض صدرك فشبح الموت قد خيم على المكان البارد



تنظر اليها راقدة كوم عظام وصدرها يلهج فى حشرجة وعلى شفتيها ابتسامة عجوز كانت مليحة فى غابر الزمان



رائحة نفاذة تخترق الانف صاعدة الى المخ فتترنح رأسك ، الاقدام تتململ واقفة فلا مقاعد حول الاسرة ولا كلمات الا دوى الدعوات المكتومة فى صدور مغلقة على اسرار واحزان



صفير الجهاز المعلق فوق الفراش سيخ محمى يخترق الاذان والضوء الاخضرقد لمع على منحنى الحياة على الشاشة الصغيرة



الرجل على الفراش المجاور وحيدا يصارع فى ضعف وقد التفت حول صدره الخراطيم التى تحمل السوائل الى جسدة المسجى



طفلة رضيعة اسرعوا بها وهى تختنق ببطء فالهواء قد انقطع عن صدرها الغض وراسها يتلفت فى جزع فلا مفر ولا منقذ يعيدها الى الحياة من قبضة الموت



الراقدة المبتسمة حان الوقت لتغيير كيس البول الممتلء فتنظر الى النافذة بغير رغبة فى انتهاك عريها النظرات



وبعيدا بعيدا يسّود الافق فالليل قد هبط بجناحيه على المدينة فلم تعد السماء بصيرة وعادت الطيور الى اوكارها فوق الشجر

هناك 33 تعليقًا:

nonoymm يقول...

السلام عليكم
سبحان من له الدوام
هكذاوصف حضرتك للموقف رائع ويحمل بين طياته رسائل كثيرة
اوضحها بالنسبة لي على الاقل ان الموت لا ينظر لا لرضيع ولا لطاعن في السن فهو لهذا وذاك
هناك معاني ابعد تحملها القصة
اتمنى ان حضرتك تكون بخير وتكون القصة مجرد خيال
تحياتي ودعواتي

Salwa يقول...

تصدق

وكأني أرى كل شئ أمامي بالتفاصيل

الله المستعان

تحياااااااااتي

بنت القمر يقول...

:(

سمراء يقول...

شعرت برودة الموقف من اتقان تصوير كلماتك له
فليكتب لهم الله الشفاء
واتمني ان لا يتعرض آخرون لموقف المرض او لموقف المشاهدين فكلاهما يتألم
تحياتي
سمراء

راجى يقول...

عاشقة النقاب
اشكرك يا اختى على الاطراء

الحقيقة انى كتبت الموضوع على اثر زيارة خالتى الراقدة الان فى العناية المركزة
ارجو من حضرتك الدعاء لها بأن يخفف عنها وعن المرضى الاخرين

جزاك الله كل خير

راجى يقول...

سلوى

ادعو الله ان ينعم على المرضى بالرحمة والشفاء
ولكى التحية والشكر

راجى يقول...

بنت القمر

لعل رمز الحزن الذى رسمتيه هنا يكون اكثر تعبيرا من كلام كثير

اشكرك

راجى يقول...

سمراء

اشكرك يا اختى على المشاركة والدعاء
جزاك الله كل خير

Cleo يقول...

اللهم اشفى مرضانا وعافهم وأجرهم على مصابهم...

وصف أكثر من رائع حتى أنى قد عشت اللحظة فعلا وكدت أرى ملك الموت أمامى.

مخبى المواهب دى فين يا باشمهندس؟؟ :-)

حسن ارابيسك يقول...

باشمهندس راجي
الحمدلله أن تلك المدونة لم يخيب ظني بها وحينما دلفت أحسست بهذا من أول بوست قرأته لذلك أقدمت على إلتهام بوستات صفحتها الأولى وكل موضوعات قيمة تحمل فكر تفجر من عين ثاقبة فاحصة متأملة وواعية لمايدور حولها على أرض هذا الوطن ، فكر يحمل بداخله هموم وأوجاع هذا البلد والعلاقة المضطربة بينه وبين أبنائه
أولا
سلامات للخالةشفاها الله وعفاها وعفانا جميعا
ثانيا
وجعت قلبنا بهذا الوصف الرائع والدقيق والموجز لحالات في غرفة العناية المركزة لدرجة أنني شممت رائحة البنج وهذا ما جعلني استرجع يوما مثله وأصبت بدوار من مشاهدات متتابعة لمثل تلك الحالات
ثالثاً
العناية المركزة
هذا الوطن كله أصبح في غرفة العناية المركزة ولكن للأسف لا يلقى اي عناية تعينه على القيام مرة أخرى تعينه أن يتعافى من أمراض كثيرة أصابته
يسعدني أن أضع رابط مدونتك لدي للتواصل
حسن أرابيسك

someone in life يقول...

ارجوا ان تكون الخالة بخير الأن شافاها الله و عافاها
تحياتي

راجى يقول...

cleo

اهلا بيكى فينك من زمان
اشكرك على الاطراء واشاركك الدعاء لكل المرضى بالشفاء
اكرر شكرى ودمتى بالخير

راجى يقول...

حسن ارابيسك

اولا اشكرك جدا على الاطراء والمجاملة ربنا يخليك
واتفق معك فعلا على قرائتك التى تشمل الوطن باكملة فى غرفة الانعاش لم الاحظ ذلك البعد الفلسفى عند كتابتى للموضوع فقد كنت مهموما بحالة خالتى عافاها الله

ويشرفنى اضافتك لمدونتى وسوف اقوم بزيارتك على التو
لك جزيل الشكر وانشاء الله معرفة خير

راجى يقول...

someoneinlife

لك جزيل الشكر وربنا يتقبل دعائنا لشفاء مرضانا

مـ~ـاجدولين يقول...

تمنى أن نكون لا من نحب مسجى على البياض
الكئيب

لا أراك الله مكروها فيمن تحب

راجى يقول...

ماجدولين

ادعو الله ان يمتعك بالصحة والعافية

اشكرك ودمتى بكل الود

appy يقول...

ربنا يشفى جميع المرضى ويطمنك يا رب

راجى يقول...

appy

شكرا يا جميل وربنا يمتعك بالصحة والعافية

Sherif يقول...

رائع الوصف ياراجى .. جعلتنى أعيشه حقيقة .. هذه الغرفة الرهيبة رأيتها كثيرا .. لكنى لم أقوى على دخولها آخر مرة ..

نعم .. نحن نتذكر النهاية والحقيقة .. لكن الأغرب أن غريزة الحياة فينا تغلب كل شئ .. فلا ندعى أننا ننسى ..

نحن فقط .. نهرب

دمعاتي يقول...

لحظات صعبه مريره
يختلط فيها الالم بالرجاء
والامل بالقلق
جميل ما صورت
وان كان اثار في نفوسنا الكثير

تحياتي

سبهللة عالاخر يقول...

وجعت قلبى
اللهم شفى مرضاناو ارحم موتانا
تحياتى لك
وبالتوفيق ان شاء الله

dodda يقول...

اللهم اشفى كل مريض

عايشت ما كتبته مع والدى

ثلاثة شهور فى العنايه المركزه

رأيت طفلا لا انساه ابدا...كان جميلا
لم تكن الزرقه تناسبه

انا لله وانا اليه راجعون

son's egypt يقول...

السلام عليكم
الموت والصراع معه دايما يكون في صالح الموت
الذي لا نملك امامة اي شئ سوي ان يحسن الله انا خاتمتنا

همس الليل يقول...

للحياه الكثير من مفارقاتها
والمرض هو اشد ما يؤلم الأحياء
لكن الوجه الآخر له
رساله من السماء ان الله يريدنا اطهار
فى سمائه
اسفه على وجودى فى توقيت وظروف مش حلوه
لك الله
اللهم اشفى كل مريض
اللهم امين

Salwa يقول...

فينك يا راجي

أخبار الخاله إيه

عساكم جميعا بخير وصحه

ربنا يحفظكم

راجى يقول...

شريف بك

صدقت يا صديقى ، اننا نهرب من حقيقة الموت مع انها ماثلة امامنا كل يوم

اشكرك على الزيارة والتعليق

راجى يقول...

دمعاتى

اشكرك يا صديقى على المشاعر الرقيقة كما عهدت بك دائما

راجى يقول...

سبهللة ع الاخر

اهلا بيكى وسلامة قلبك

راجى يقول...

dodda

اللهم اشفى المرضى وحفف عنهم

اهلا بيكى من جديد شرفتى ونورتى

راجى يقول...

son's egypt
فعلا الموت لا يتأخر عن الاجل المكتوب
اللهم احسن خاتمتنا اجمعين

راجى يقول...

نورا

اهلا بيكى فى كل وقت
ما احلى كلماتك الشاعرية الرقيقة فى مواجهة الالم

اشكرك

راجى يقول...

العزيزة سلوى

والله الخالة خرجت من العناية المركزة الى المنزل ثم عودة مرة اخرى ولكن الى غرفة اخرى فى المستشفى
ارجو لها من الله سرعة الشفاء

حمادة زيدان يقول...

أستاذ راجي

القصة معبرة عن لحظة من اللحظات التي عايشتها مع والدي رحمة الله عليه ... لقد ذكرتني بوفاته ... أشكرك على قصتك الجميلة .. وأرجوا منك ومن كل زوار المدونة الدعاء لأبي بالرحمة والمغفرة لأنه يستحق ذلك