السبت، يناير 05، 2008

عيد ميلاد مجيد

كانت الفترة التى سبقت ميلاد المسيح عليه السلام تشهد ظاهرة الطوائف اليهودية التى ارتقت فى الدين الى غاية الرقى فى التطهر من المادة والسمو الروحى ولكن اصابها الجمود على المظاهر والحروف فكان ذلك تمهيدا لميلاد المسيح ليجدد جوهر العقيدة ، ليعلم الناس ان العقيدة مسالة فكرة وضمير لا مسألة حروف واشكال ، اذن فقد ولد المسيح فى وقت تهيأ له العالم وانتظره
وكلمة المسيح تعنى الممسوح بالزيت المقدس ( زيت الزيتون )على سنة الملوك والانبياء المختارين من الاقدمين ، والمسح بالزيت المقدس شعيرة من شعائر التقديس والتكريم
ولد المسيح فى وقت اقتران كوكب زحل مع كوكب المشترى فكان هذا من الطوالع الهامة عند الناس فى المشرق وكان بشارة بالاحداث الهامة
وكان عيسى عليه السلام حسب اقدم الصور الوصفية المحفوظة من القرن الرابع له سمت نبيل وقوام معتدل ، يفيض وجهه بالحنان والهيبة معا فيحبه من يراه ويخشاه ، شعره كلون الخمر منسرح غير مصقول وفى جانب الاذن اجعد لماع ، جبينه صلت ناعم ليس فى وجهه شية غير انه مشرب بنضرة متوردة وسيماه كلها صدق ورحمة ليس فى فمه ولا انفه مايعاب وعيناه زرقاوان تلمعان ، مخيف اذا لام او انب وديع محبب اذا دعا وعلم
لم يره احد يضحك ورآه الكثيرون يبكى وهو طويل له يدان جميلتان مستقيمتان وكلامه متزن رصين لا يميل الى الاطناب وملاحته فى مرآه تفوق المعهود فى اكثر الرجال
كان فصيح الكلام سريع الخاطر ، ذوق الجمال باد فى شعوره كما هو باد فى تعبيره وتفكيره والتفاته الدائم الى الازهار والحدائق
وكان يتخذ من السفينة على بحيرة طبرية منبرا يخطب عليه وكان يألف الخلاء الطلق حيث يقضى سويعات الضحى والاصيل او سهرات الربيع فى مناجاة الله على قمم الجبال
وكان عليه السلام عظيم الاثر فى نفوس النساء فيتبعنه حيث سار ويصغين اليه فى محبة ووقار ، وليس بغريب ان قرينة بيلاطس الحاكم الرومانى لفلسطين حينئذ كانت تحذر قرينها ان يمس هذا الانسان الصالح
وقد وصف المسيح نفسه بانه وديع متواضع القلب وان الوداعة مفتاح السماء وكان رحيما بالخاطئين والعاثرين
وبعث عيسى لا لينقض الناموس وهو شريعة موسى عليه السلام ولكن ليكمله وحاول اليهود فى الهيكل ان يضطروه الى موقف انكار الشريعة فاقتحموا عليه درسه ومعهم امرأة يدفعونها الى وسط الحلقة وراحوا يتصايحون " ايها المعلم : هذه امرأة اخذت وهى تزنى وقد اوصانا موسى برجم الزانية فماذا تقول انت؟"
قال المسيح " من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر " فتفرقوا وتركوا المرأة فقال لها المسيح " اين المشتكون منك ؟ اما دانك احد ؟ " فقالت " لا احد ايها السيد " فارسلها وهو يقول " ولا انا ادينك ، فاذهبى ولا تخطئى"
وكانت شريعة الحب والضمير التى بشر بها المسيح عليه السلام اشد واحرج من شريعة الظواهر والاشكال لان الضمير موكل بالنيات والخواطر قبل الافعال والوقائع
ومن اقواله المأثورة
سمعتم انه قيل عين بعين ، وسن بسن ، اما انا فاقول لكم لا تقابلوا الشر بالشر ومن لطمك على خدك الايمن فحول له خدك الايسر ومن سخرك ميلا واحدا فاذهب معه ميلين
صلى الله عليك وسلم يا عيسى ابن مريم كما صلى الله وسلم على محمد بن عبد الله

هناك 34 تعليقًا:

appy يقول...

انا اول تعليق ههههههههه
المهم انا اول مرة اعرف الوصف ده بجد حلو قوى والكلام ده اول مرة اعرفه معلش جهل بقى حضرتك موضوعاتك مفيده الله يكرمك خليك كده على طول لانك بتفيد الناس اللى مش بتحب القراءة من الكتب زى بس فعلا عجبتنى من منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر
لان دى فعلا حقيقه اللى بدون اخطاء يحاسب غيرة ولكن لم يقف عند هذا ونصحها انها متعودش للخطيئه تانى
الله عليك

بنت القمر يقول...

في نقطه مش فاهماها
عين بعين مش دي عندنا
العين بالعين والسن وبالسن والجروح قصاص
يعني المسيح بقصد ايه ب ها تسمعوا ولا نفس الكلام كان عند اليهود
يعني مين قالها الاول؟؟
مش احنا
كل سنه وحضرتك طيب

Ragi يقول...

appy
شكرا على التعليق والمدح الذى لا استحقه
ولكى كل التقدير

Ragi يقول...

بنت القمر
العين بالعين والسن بالسن وردت فى شريعة موسى عليه السلام وكان اليهود يتمسكون بظاهر الكلام وحروفيته ولا ينظرون الى جوهر الموضوع ويتحققون من الملابسات والشبهات التى قد تؤدى الى العفو عن مرتكب الجرم فكانوا يرجمون الزناة فى كل حالة
وجاء عيسى عليه السلام بشريعة الحب فكان العفو عنده اقرب وكان من الذكاء فى موقف الزانية مريم المجدلية بحيث انه لما وجد انصراف اليهود فلم يكن هناك شهود ولا قضية فكان العفو
وجائت شريعة محمد صلى الله عليه وسلم بالوسطية فاقامت العقاب والحد على الزانيةوالزانى ولكن بشروط فى غاية الصعوبة وهى الشهود الاربعة العدول الذين يشهدون الزنا بلا ريب( المرود فى المكحلة كما يقولون ) اى بدون اى شك فى الواقعة وهذا طبعا يكاد يكون مستحيل من الواقع فكيف يزنى الزناه امام الناس؟ اذن فالعفو فى شريعة محمد فى حالة عدم التثبت من الجريمة اقرب وحتى فى حالات القتل فان الدية والعفو تجعل ان تطبيق الحدود يكون فى دائرة ضيقة من المجاهرين بالفحشاء وامثالهم ممن يخشى منهم على النظام العام للامة
اشكرك يابنت القمر
وارجو معرفة رأيك مرة اخرى

Ragi يقول...

بنت القمر
تكملة
وقد واجه النبى محمد نفس الموقف من يهود المدينة فكانوا دائما يسألونه ان يحكم بينهم فنزل قول الله
وكيف يحكمونك وعندهم التوراة
وهذا يدل على ان شريعة موسى قد كانت تشمل الحدود وتنظيم الحياة ولكنهم جمدوا النصوص فكانوا كالحمار يحمل اسفارا
شكرا مرة اخرى و فى انتظار رأيك

Nsreen Bsunee يقول...

استاذ راجى
معلومات قيمه وسرد جميل وده مش جديد على حضرتك
حقيقى انا اول مره اتفكر فى شهود العدل الاربعه فى ما يخص الزنا تقريبا تواجد اربع شهود يشهدون حادثه الزنا بام عينهم شئ مستحيل يعنى الاسلام بيوقع عقوبه الزنا على الزانى او الزانيه اللى جهرو بذنبهم لدرجه رؤيه الناس ليهم بام العين ومن زنا ولم يراه احد وستره رب العالمين فليس له عقاب شرعى الا ان يتوب والله يغفر الذنوب الا الشرك به وفى حوادث اقامه حد الزنا اللى كانت ايام الرسول حسب علمى كانت فى معظمها بعد اعتراف الزانى وطلبه اقامه الحد عليه يعنى مكانش حد بيتربص لحد ومكانش الناس بيدورو ورا فضايح بعض زى ما بيحصل دلوقتى التسامح الرائع اللى الواحد بيحسه فى من قصص المرسلين بيجعلنا نتحسر على حالنا وعلى حاله امتنا خاصه ارض النبى محمد عليه وعلى اله الصلاة والسلام المملكه السعوديه ومستوى الجهل والتزمت والتخلف اللى بيطبقو بيه حدود الله والصوره المشوهه اللى بيراها العالم عن الاسلام بسبب هذا التخلف
اعتقد انهم ينطبق عليهم قولك-جمدو النصوص فكانو كالحمار يحمل اسفار-انا طولت عليك وخرجت خارج الموضوع كمان اعذرنى

كل سنه وانت طيب
سلام عليكم

عاليا حليم يقول...

صديقى العزيز اشكرك بجد على المعلومات دى عن سيدنا المسيح عليه السلام فيها حاجات للاسف ما كنتش اعرفها لانى للاسف قليل جدا ما قرأت عن المسيح

كل سنة و انت طيب

نوسه يقول...

انا بحب مواضيعك

Ragi يقول...

نسرين
اشكرك على التعليق ومتفقين

Ragi يقول...

عاليا
اشكرك واخجلتم تواضعنا

Ragi يقول...

نوسة
شكرا ودمتى مع التحية والتقدير

raspoutine يقول...

عليهم صلوات الله وسلامه جميعاً

Cleo يقول...

ما أشبه يهود الامس بمسلمى اليوم الذين يأخذون من الإسلام مظاهره من جلباب قصير ولحية وحجاب ومن القرآن ولفظه وليس معناه ومن الأحاديث أضعفها وأغربها وأكثرها شذوذا.. وطول النهار قال الله وقال الرسول وهم لا يفقهون شيئا مما ينطقون ويقولون ما لا يفعلون وكل واحد فيهم معين نفسه حارس على "الإسلام" ومنصب نفسه "مطوع" آخذ على عاتقه مهمة تأديبنا وتأنيبنا وياريته بالحكمة والموعظة الحسنة.. إلا تلاقى تكشيرة وتجهم وتعالى على الأخرين وبيعتبروا نفسهم أحسن من أى حد مع إن ربنا قال "ولا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى

بنت القمر يقول...

انا ردي مش ها يخرج عن كلام نسرين بسيوني وكليو انا عارفه ان كتاب اليهود كتاب تشريع مثل القرآن فقط الانجيل كتاب ايمانيات بلاحدود ولا مواريث
لكن فقط الكلمه بتاعه العين بالعين والسن بالسن اعتقدانها قرآنيه
اشكر اهتمامك
واشكر المعلقين كانت معظمها هادفه
تحياتي

Ragi يقول...

راسبوتين
اشكر لك الزيارة ولك التحية والتقدير

Ragi يقول...

cleo
اختى العزيزة صدقتى وادعو الله ان نهتدى الى صراطه المستقيم

Ragi يقول...

بنت القمر
ارجو الرجوع للايات 44 ، 45 من سورة المائدة ففيها اثبات ان العين بالعين والسن بالسن وردت فى التوراة
واقرأى ايضا مايلى

تفسير قوله تعالى وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أود السؤال عن معنى آية :" العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص ." وشكرا لكم

الفتوى :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالآية المسؤول عنها هي قول الله عز وجل في سورة المائدة: وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ [المائدة:45].
والآية الكريمة نزلت موبخة لليهود الذين يخونون ما أنزل الله ويكتمون الحق، فإن عندهم في نص التوراة أن النفس بالنفس.. وهم يخالفون حكم ذلك عمداً ويكذبون على الله ورسله، وهذه الآية وإن كانت تقرر ما جاء في التوراة من أحكام الجنايات، إلا أن الحكم في الشريعة الإسلامية على وفقها، وقد حكى الإمام الصباغ إجماع العلماء على الاحتجاج بهذه الآية على ما دلت عليه.
ومعنى الآية أن النفس تقتل بالنفس وأن العين تفقأ بالعين ويقطع الأنف بالأنف وتنزع السن بالسن وأن تصلم الأذن بالأذن وتقتص الجراح بالجراح.
قال ابن كثير: قاعدة مهمة: الجراح تارة تكون في مفصل فيجب فيه القصاص بالإجماع كقطع اليد والرجل والكف والقدم ونحو ذلك، وأما إذا لم تكن في مفصل بل في عظم، فقال مالك رحمه الله: فيه القصاص إلا الفخذ وشبهها.. وقال أبو حنيفة وصاحباه: لا يجب القصاص في شيء من العظام إلا السن، وقال الشافعي: لا يجب القصاص في شيء من العظام مطلقاً... انتهى.
وسبب الخلاف هو تعذر المماثلة في القصاص في العظام، ومن شروط القصاص المماثلة، وقوله تعالى: فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ [المائدة:45].
أي: فمن عفا وتصدق عليه فهو كفارة للمطلوب وأجر للطالب، وهذا مروي عن ابن عباس رضي الله عنهما، وروى عنه أيضاً: كفارة للجارح وأجر للمجروح على الله.
والمعنى أن من عفا وتصدق بحقه في القصاص على الجاني كان التصدق كفارة له يمحو الله بها قدراً من ذنوبه.
وقوله تعالى: وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ [المائدة:45].
أي من لم يحكم بما أنزل الله من القصاص فأولئك هم الظالمون، لأنهم لم ينصفوا المظلوم من الظالم في أمْرٍ أمَرَ الله بالعدل والمساواة فيه بين الناس.
والله أعلم.


المصدر
اسلام ويب
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=38184&Option=FatwaId

ra7eel يقول...

استاذ راجى

فعلا موضوع جميل
وحاجات انا اول مره اعرفها
جزاك الله خيرا

خالص تحياتى لك

Ragi يقول...

سارة
اكرمك الله
ولك التحية

مروة الزارع يقول...

زعلانةةةةة منكككككككككك جدااااااااا

عااااااااااااااااااااااا
عاااااااااااااااااااااااا
عاااااااااااااااااااااااا
عااااااااااااااااااااااااا


نسيتنى خلاص

ليةةةةةةةةةةة


وحشنى بجدددددددددد

ذو النون المصري يقول...

انا قرات الكتاب لكن استصعبت اختصاره و مكنش عندي وقت يسمح لاني انشغلت قبل الميلاد بامور كثيره
ان شاء الله فيا لمستقبل اقرا كتب زياده عن المسيح و اقدم بعضها في مدونتي و اشكرك جدا علي تشريفك المستمر لمدونتي و كل عام انتم بخير

Mask يقول...

عليه السلام
اشكرك استاذ راجي على المعلومات القيمه
وعيد ميلاد مجيد للجميع

عاليا حليم يقول...

تسمحلى بالمساحة الأعلانية دى ؟
طب يا سيدى ألف شكر :)))))))

-----------------

صاحب ابوابةhttp://elbawaba.blogspot.com/ يدعوكم لحضور حفل أفتتاح دار النشر الخاصة به، حلم شاب تحقق بأمكانيات بسيطة و تجربة تستحق التشجيع فى أنتظاركم يوم الخميس 10 \ 1 \2008 --31شارع محمد محمود مكتبة البلد امام الجامعة الأمريكية

Ragi يقول...

مروة
معلش متعيطيش اصلى انا محطم قلوب العذارى:)) ، طبعا باهزر ازيك عاملة ايه وايه رايك فى الكلام ده؟

Ragi يقول...

ذو النون المصرى
انا فى غاية الامتنان من زيارتك واشكر لك التعليق

Ragi يقول...

mask
اشكرك يا صديقى وكل عام وانت طيب

Ragi يقول...

عاليا العزيزة
طبعا تحت امرك المدونة كلها وانشاء الله ازور المكتبة

loumi يقول...

العزيز راجي
كثيراً ما نستخدم تلك المقوله
من منكم بلا خطيئه فليرمها بحجر
وانا من يومين بس كنت بأفكر في الضمير عائد على مين؟
وجاء الرد فى كلماتك
تحياتي
وكل عام وانت بخير

عروس البحر يقول...

كل عام و انتم بخير
شكرا علي هذه المعلومات
تحياتي

osama يقول...

رائع
اكثر من رائع ...

شكرا لك على هذا الموضوع القيم...

ونعم الموصوف عليه السلام...

وما ادق واجمل ما وصف به...


دمتم بكل ود...
خالص تحياتي

Ragi يقول...

لمى
اولا البقية فى حياتك لوفاة عمتك وادعو الله ان يتغمدها برحمته
ثانيا اشكر لك التعليق وكل عام وانتى بخير

Ragi يقول...

عروس البحر
اشكرك على الزيارة ولك التحية

Ragi يقول...

اسامة
اشكرك على كرمك
وكل عام وانت طيب

deja vu يقول...

حقاً يا Ragi
.
معلومات جميلة ..

هناك شئ جلي للعيان لا يدركه المسيحيون ، هو أننا نحب سيدنا عيسى عليه السلام وهو حبيب حبيبنا المصطفى عليه الصلاة والسلام ، وما أجمل من قصته التي قالها لنا القرآن

شكراً كل الشكر على هذه الانعطافة الجميلة