الثلاثاء، سبتمبر 25، 2007

ضربات القدر

اكتب لكم عن لعبة التنس او كما اعتاد الناس والمعلقين الرياضيين وصفها بلعبة الملوك ، لست ادرى ما الشيء الملكى الذى يميزها عن اى لعبة اخرى ؟
فكل الناس يمكنهم ممارسة التنس وليس هناك اى ملكية فى النوادى والملاعب التى تمارس فيها ولا تجرى الدماء الزرقاء فى عروق المدربين ولا اليافعين الذين ينتعلون الشباشب ويجمعون الكرات الصفراء الشاردة ويعيدونها الى اللاعبين الذين يعاودوا ضربها اى الكرات بالمضارب التى يشد داخلها فتلة خاصة عبر الشبكة القصيرة التى يجب ان يكون ارتفاعها عند المنتصف 90 سم بالكمال والتمام ، وقد انخرطت فى هذه اللعبة منذ زمن ليس بالقصير وان كنت لا اصنف نفسى كلاعب ماهر او محترف او ماشابه ذلك من اوصاف تصف نجوم اللعبة 0
وهؤلاء النجوم الكبار منهم على وجه الخصوص يربحون ملايين الدولارات كل عام ليس فقط على هيئة جوائز ولكن ايضا من الشركات التى تنتج الملابس والمعدات الرياضية مثل اديداس ونايكى وغيرهما من تلك الشركات العملاقة اذا ارتدى النجوم اخر صيحة من ملابس او احذية التنس 0
اما انا فادفع فقط الكثير من النقود للكوتش ( كابتن محيي حاليا فى نادى الشمس ) وايجار الملعب وشد فتلة المضرب وثمن علب الكرات التى يجب ان تكون لها وبر خفيف وان تكون منتفخة متماسكة وكذلك الملابس وغسلها وكيها والحذاء الخاص بالتنس ( له نعل سبعات وتمنيات ) وكذلك بقشيش الفتى الذى يجمع الكرات والحاجة الساقعة او الشاى بتاع الكوتش ده بخلاف انى لازم اغمز الكوتش بحبة برتقال او جوافاية فى فترات الراحة0
طبعا انا حزين جدا لوفاة صديقى المحامى السكندرى الذى كان يقيم فى القاهرة وكان يمارس معى اللعبة ومات بدون سبب واضح فى واحدة من ضربات القدر المدهشة واصبحت لا العب الا مع كابتن محيي واتشوق الى زميل يلعب معى بانتظام ، واتذكر هنا كيف كان الاجانب الاوروبين والامريكان الذين يرغبون فى مزاولة اللعبة فى البحرين حيث كنت اعمل يعلقون اعلانات صغيرة على حوائط سوبر ماركت جواد بمدينة المنامة يطلبون زميل او زميلة للعب التنس و فى ضربة من ضربات القدر المدهشة الاخرى تزامل احد الزملاء المصريين وهو الذى كنت انظر اليه نظرة مريبة واعتبره لا يصلح لشيء مع احدى الفتيات الانجليز وكانت ذات جمال مبهر وشخصية غاية فى الرقة عن طريق اعلانات السوبر ماركت اياه ، طبعا اصبحت احدث نفسى عن الحظ بتاع اخونا و اتعجب من تصاريف القدر غير المفهومة !!!!!!! ده حتى مكانش يعرف كلمتين انجليزى على بعض0

هناك 6 تعليقات:

princess dodo يقول...

سيبك أنت
المهم قناعتك بنفسك
إنك الأفضل

هى فعلا حاجة بتضايق ساعات
بس احيانا لازم نقنع نفسنا اننا
مرتاحين البال

صحيح ليه يعنى بيسموها لعبة الملوك
!!

أسلوبك جميل اوى فى السرد
ياراجى

اتمنى لك حظ سعيد
فى المرات القادمة

Ragi يقول...

عزيزتى البرنسيسة
دايما رافعة روحى المعنوية اشكرك وسوف ابحث عن اجابة لماذا سميت التنس بلعبة الملوك

loumi يقول...

مبروك عليك المدونه
ده أولاً
لعبة الملوك ربما لأنها تحتاج إلى قدر لا بأس به من المال لتنفق عليها بمعنى انها ليست لعبه شعبيه فى متناول الجميع
ده ثانياً
طيب إنت ليه ما عملتش إعلان زيّه
ده كان ثالثاً
كل واحد بياخد نصيبه وتحياتي لك
ده رابعاً وجامساً على التوالي
:)

Ragi يقول...

العزيزةloumi
على فكرة لم يعلن صديقى عن نفسة ولكن الفتاة الانجليزية هى التى طلبت partner
تلعب معه فم يكن لديها اصدقاء فى ذلك الوقت فكانت ضربة القدر المدهشة
اشكرك وارجو ان اراكى هنا كثيرا

loumi يقول...

العزيز راجي
إنت اللي قلت عايز تشوفني كتير
بس يا رب ما تزهق
:)
يبقا أنا فهمت غلط ان هو اللي عمل إعلان
بس ده يوصلنا لنقطه اننا في اوقات بتغيب عنا أشياء بسيطه لو فعلناها لوصلنا لنتائج مرضيه
إنت ممكن تعمل إعلان دلوقت في النادي للبحث عن شريك للعب
وما تعرفش القدر مخبيلك إيه
أنا لو منك من بكره احط الإعلان

التوضيح
أنا فعلا كنت ألعب هذه اللعبه من مده طويله جداً جداً
ولكن خارج مصر
فلقد كانت خالتي مدربه تنس
وكنت أذهب معها واتدرب
وبعد فتره أصبحت ألعب مع صديقتي
وانقطعت لفتره طويله ثم عدت للعب هنا منذ ثلاث سنوات ولكن بغير انتظام
ولو كنت في القاهرة لوددت أن ألعب معك واتساهل معك لتغلبني
:):):)
ولكنى حتى الان لا أهتم بقواعد اللعبه ولا أحاول أن أفهمها
كل ما يعنيني اني اخلي المدرب يا عيني رايح جاي زى بندول الساعه وانا واقفه في مكاني
إفترا وكسل بعيد عنك
:):):)
تحياتي يا كابتن

Ragi يقول...

عزيزتى لومى

موضوع الاعلانات فى مصر سوف ينظر له بسخرية ، اما فى اوساط الاجانب فلا حرج
وبعدين بقى نبقى نشوف مين اللى حيتساهل للتانى فى الملعب
:)
تعالى كل يوم وعمرى ما ازهق منك ابدا انتى تنورى