الجمعة، يوليو 13، 2012

اليك

رمضان وقراءة القرآن والتراويح والفجر ودرس الحاج محمود العطيفى حديث شريف جديد كل ليلة وانت امامى او بجوارى او خلفى واحيانا اراك قادما متمهلا وقد انفضت الجماعة ونبتسم ونهز الرؤوس فالجماعة دائما حاضرة لك وفى انتظارك من الاحباب النورانيين 
بدأت الصيام مبكرا واتذكر يوما من رمضان و كنت فى الصف الاول او الثانى الاعدادى لست اذكر ( مأساة نسيان التفاصيل ولو كنت اعرف لكتبت كل لحظة مرت معك)  وعندما لاحظت انك لا تستطيع التركيز فى المسألة طلبت منك افطار ذلك اليوم من رمضان و فعلت وابليت ذلك اليوم كعادتك بلاءا حسنا 
رمضان كريم يقبل الله فيه دعاء الصائم وكم كنت اتمنى ان اقف امام الكعبة فى ذلك الشهر الكريم و ولكنى ترددت لاسباب قد تكون واهية ولكنها كافية للانتظار الى حين 

هناك 4 تعليقات:

Ramy يقول...

كل سنة و انت طيب يا أستاذ راجى

و كل سنة و هو طيب

راجى يقول...

وانت طيب يا صديقى

norahaty يقول...

من غائبك الحاضر دوما
والذى تتحدث اليه فى
تدويناتك الجديدة؟
هل فاتنى حدث ما؟

Princesse يقول...

مودتي ..
رحمه الله يا أستاذي
حاولت ترك هذا التعليق فى موضعه فى التدوينة الأحدث لكن حدث خطأ ما ..