الجمعة، يونيو 11، 2010

برقع الحياء



نجحت اخيرا فى اقتناص نسخة من كتاب بثينة محمود برقع الحياء بعد ما جبت مكتبات وباعة الصحف فى مصر الجديدة بلا جدوى ثم لم اجد مفرا من النزول الى وسط البلد حيث مكتبة عمر بوك ستور ( عمارة فلفلة بشارع طلعت حرب ) وكما يقولون لاجل الورد يتسقى العليق بالرغم من انى لا اعرف معنى لكلمة العليق ولكن هكذا يقولونها كناية عن بذل الجهد للحصول على  شيء له قيمة  عاليه
( الكتاب ثمنه 15 جنيها فقط ، يابلاش )
قرأت الكتاب فى ساعتين ولكنه يحتاج لشهور واعوام لكى تفحص كلماته وجمله وتهضمها وتتعلم منها كيف تفكر سيدة ذكيه معاصرة تعيش معك الاحداث اليومية التى تعيشها ومع ذلك فهى تحتفظ بمسافه بينها وبين قرائها ومحبيها لا يجوز اختراقها ، ولعل هذا الامر يروقنى اكثر من الاقتراب المباشر للرموز التى احبها فتبدو بشريتهم وتنتقص من عبقريتهم
وبثينه تحذر القاريء منذ البداية انها لا تكتب عن نفسها ولعلها كذلك وان كان من المستحيل على الاديب المبدع ان يفصل مشاعره واحاسيسه عن ما يكتبه فهو عصارة النفس وان كان مستمدا من تجارب الاخرين
و الكتاب يدور حول تسأولات و احاديث مع النفس لانثى او بمعنى ادق للانثى فى مجتمعنا المعاصر حيث ترى انها لاتكتمل الا بوجود الرجل الزوج والحبيب وصراعها معه ليشعر بمدى حبها له وتفانيها لاسعاده ثم يأسها منه فتقرر الفراق بعيدا عنه لتعود مرة اخرى للشعور بالنقص وعدم الاكتمال فتبحث عن رجل اى رجل لتكتمل ولو فقط فى عيون الاخرين ومن خلال كل هذا تبوح بمكنونات قلبها ومشاعرها وغضبها ورضاها ولكن من وراء برقع الحياء الجدير بالانثى ذات الحس الاخلاقى المثالى
تحية لبثينة على كتابها الرائع


هناك 12 تعليقًا:

مهندس مصري يقول...

العليق هو أحد أنواع النباتات المتسلقة التي تعتمد على نباتات أخرى بجوارها و لا تستطيع الحياة وحدها
على ما أعرف و إن كنت مش متأكد تماماً

AHMED SAMIR يقول...

شكرا على التنويه لهذا الكتاب و ان شاء الله اقرأه في اسرع وقت

norahaty يقول...

عرضت للكتاب بصورة
جميلة اوى ياباشمهندس

norahaty يقول...

عرضت للكتاب بصورة
جميلة اوى ياباشمهندس

samy يقول...

شكرا استاذى للتنوية عن الكتاب و بأذن الله أشتريه ونشوف ونقرا(:

بالنسبة للعليق

فهو كما وصفه المهندس مصرى

dr aly khamis يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لم أقرأ الكتاب و لكن حضرتك أثرت فضولى ...!!!
شكرا لك
تحياتى

فارس عبدالفتاح يقول...

اولاً : انا من الناس اللى بتغير لما بيسمعوا ان فيه واحد قرأ كتاب وهو لسه لم يقرأه وجلست ابحث على الانترنت عن هذا الكتاب حتى اجده مرفوع على احد الموقع لكن مع الاسف لم اجده


المهم .. انا اعتقد انه ليس من نوعية الكتب التي افضل قراءتها لكن العلم بالشيء والجهل به .. هحاول ابحث عن هذا الكتاب


وعلى فكرة العليق هو نبات طفيلي متسلق

أم الخـلـود يقول...

اسم الكتاب مميز .. ومن خلال ما ذكرت أخي في الله أجد أن برقع الحياء أصبح حاجة ملحة لكل من الرجل والمرأة .. فكلا الطرفين أصبحا متساويان في المشكلات .. إلا أن الأنثى حقها مهضوم أكثر ..

شكرا للتنويه عن الكتاب تحياتي لك

أم الخــلـود يقول...

(حملة الجسد الواحد)

أرجوا من المدونين الموقرين أن يضعوا شعار الحملة في الشريط الجانبي لمدوناتهم تضامنا مع أمة محمد !!

صورة الشعار .. في مدونتي كركر .. ويكتبون فوقها ..

(حملة الجـسد الواحـد)

رابط المدونة

http://krkr111.blogspot.com

جعله الله في ميزان حسانتكم .. آمين

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. حلوة يا بلدى

فى كتاب داخل مصر"Inside Egypt": أرض الفراعنة على شفا الثورة الذى صدر عام 2008 يقول كاتبه الصحفي الأنجليزي جون برادلي عن مستقبل مصر أنه على رغم من بعض النجاحات الاقتصادية ألا أن توزيعها تم على من أرتبطوا بالنظام فقط دون أن يصل ذلك لباقي الشعب مما أدى"زيادة الحنق" بين المصريين. ويشير الكاتب إلى رؤيته في زياراته المتكررة لمصر كيف مثلا أن عدة ملايين من الثروة المصرية تنفق لأنشاء المصارف وتقديم المياه للقرى السياحية والفنادق الفاخرة التي يستخدمها السياح الأجانب والأغنياء المصريون فقط "في حين يموت الألاف المصريين كل عام نتيجة تلوث المياه التي تصل لهم"...

باقى المقال ضمن مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

و لايفوتك زيارة صفحة من الشرق و الغرب فى نفس الرابط و به الكثير من المقالات الجيدة.

(ست* جنى* الحسن) يقول...

سلامو عليكو..
اعز الله الكاتبة.
واضح ان حضرتك مقتنع بيه جدا
واسم الكتاب يكفى لاحترامه.
لك تحياتى

حصان المرجيحة يقول...

انا حبيت اسلم بس
و اسف علي طول الغياب