السبت، نوفمبر 10، 2007

اسود يقودها خراف

فيلم اسود وحملان او حسب الترجمة الصحيحة اسود تقاد بالخراف ، بمعنى ان تكون اسدا ويتحكم فيك خروف فلا تستطيع ان تظهر صفاتك الاصلية من شجاعة واقدام بل تتصرف كأنك حمل وديع
هذا الفيلم يعرض الان فى القاهرة فى نفس وقت عرضه فى امريكا ودول اخرى ويمثل فيه ثلاثه من اعظم الممثلين فى هوليوود وهم توم كروز فى دور السيناتور اليمينى العنصرى الذى يقدم طموحه الشخصى على مصالح الامه ويضحى بجنود الجيش فى معارك خاسرة فى افغانستان ليضمن ترشيحه فى سباق الرئاسة
وميريل ستريب الصحفية التى يحاول السيناتور ان يضغط عليها ليجعلها تروج لافكاره المتطرفه وعندما ترفض تواجه بضغط اشد من قبل رئيسها فى شبكة الاخبار التليفزيونية التى تعمل بها الذى يذكرها بامها العجوز التى تحتاج لنقود كثيرة للعناية بها، فلا تستطيع المقاومة وتبيع مبادئها فى سبيل لقمة العيش
وروبرت ردفورد الاستاذ الجامعى الذى يعيش الصراع بين مبادئه القديمة وانانيته الذاتيه وهو فى موقف المراقب البعيد عن المشاركة يحرض طالب من تلامذته لاتخاذ مواقف عملية ضد عملية تغييب وعى المجتمع من خلال الاعلام الذى يحول المواطن الى ما يشبه النبات العاجز عن التفكير واتخاذ القرار بل يعيش فى قطيع الخراف
ياريت تقدروا تشوفوا الفيلم ونتناقش فيه

هناك 4 تعليقات:

loumi يقول...

العزيز راجي

دعوة كريمه من أخ كريم

بس للأسف يمكن ما تتاحش لي الفرصه لمشاهدة هذا الفيلم
إلا إذا إستمر عرضه حتى أخر الشهر


تحياتي

Ragi يقول...

لمى العزيزة
فى اى وقت العزومة على حسابى والعشاء كمان
لكن الفيلم فعلا يستاهل المشاهدة
لك التحية والسلام

(green eyes) يقول...

بصراحة انا مشوفتش الفيلم بس ليا اصحابي شافوة وقالولي ان وحش اوي علشان كدا انا قررت اني مشفهوش

Ragi يقول...

green eyes
الموضوع ده يخضع لذوق وميل المشاهد ، واختلاف الاراء شيء طبيعى
عموما اشكرك جدا على التعليق وارجو لك كل الخير